صامد

صامد

الأربعاء، 21 سبتمبر، 2016

الأسرى بلبول والقاضي ينهون إضرابهم عن الطعام بالانتصار

صامد للأنباء -
 صرح رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، بأنه نتيجة الجهود السياسية الكبيرة التي بذلت من قبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، والقيادة الفلسطينية، والتحركات الحثيثة على كافة المستويات والجهات السياسية لإيجاد حل لقضية الأسرى المضربين عن الطعام ضد اعتقالهم الاداري، ولأجل ضمان سلامتهم وإنهاء معاناتهم فقد تم التأكيد من قبل الرئيس والقيادة على الإفراج عن الأسرى المضربين عن الطعام وفق التواريخ التالية.
1- محمد البلبول: الإفراج عنه في 8/12/2016 وعدم تجديد اعتقاله الإداري.
2- محمود البلبول: الإفراج عنه في 8/12/2016 وعدم تجديد اعتقاله الإداري.
3- مالك القاضي: الإفراج عنه في 22/9/2016 حيث ينتهي اعتقاله الإداري، ولا يجدد.
وقال قراقع: إنه احتراما وتقديرا وثقة بالسيد الرئيس والجهود المخلصة التي بذلها لإنهاء معاناتهم، فقد أعلن الأسرى وقف إضرابهم المفتوح عن الطعام، موجهين الشكر للرئيس وللقيادة الفلسطينية ولجماهير شعبنا بكافة قواه ومؤسساته الوطنية، ولكافة مؤسسات حقوق الإنسان الإقليمية والدولية، وللمحامين الفلسطينيين، وعائلات الأسرى، وللأسرى المتضامنين في السجون على وقفتهم المشرفة والعظيمة في مساندتهم ومناصرتهم في معركتهم ضد الاعتقال الإداري التعسفي.
ووجهت عائلات الأسرى تحيتها وشكرها للرئيس وللقيادة الفلسطينية ولكل الشرفاء من أبناء الشعب، والأحرار في العالم، الذين وقفوا الى جانب الأسرى في نضالهم المشروع ضد سياسة الاعتقال الإداري الظالمة، متمنين الحرية لكافة الأسرى والأسيرات القابعين في السجون، وبتدخل دولي فاعل لوقف ممارسات وانتهاكات الاحتلال ضد الأسرى والتي تخالف معايير ومبادئ حقوق الإنسان.
قال قراقع: سيقام في تمام الساعة الخامسة مساء اليوم الأربعاء، حفل ضخم لانتصار الأسرى المضربين في ساحة كنيسة المهد في بيت لحم، داعيا للمشاركة في هذا العرس الوطني الذي كسر فيه البلبول والقاضي إدارة السجن وانتصروا على السجان

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر