صامد

صامد

الأربعاء، 17 أغسطس، 2016

اقليم القدس يستنكر مهاجمة الاحتلال لمخيم صيفي في سلوان

صامد للأنباء -
القدس- استنكرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني / فتح اقليم القدس في بيان لها صدر اليوم، مواصلة قوات الاحتلال الاسرائيلية بمهاجمة المخيمات الصيفية والمراكز الثقافية في مدينة القدس والتي كان اخرها اقتحام المخيم الصيفي المقام في نادي سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك.
جاء ذلك بعدما قامت قوات الاحتلال بمداهمة مقر النادي  محررة مخالفات لمدراء المخيم واستدعائهم للتحقيق، كما وقامت بتصوير الاولاد، فيما طالبت شركة "جيحون الاسرائيلية" التابعة لبلدية الاحتلال المرشدين بدفع الاف الشواكل لتسديد دين على حد زعمهم على مؤسسة النادي، اضافة الى ازالة الصور المعلقة بالنادي والتي تحمل مشاهد لهدم البيوت واعتقال الاطفال.
واعتبر عدنان غيث امين سر حركة فتح في القدس هذه الخطوة ضمن سلسلة من الاعتداءات والانتهاكات التي تُمارس ضد المؤسسات الثقافية في مدينة القدس المحتلة.
مؤكدا ان الامعان في الاعتداء على حرية الاطفال وخاصة المقدسيين يتنافى مع أبسط المعايير والمواثيق الدولية والإنسانية والأخلاقية ولوائح وأنظمة حقوق الطفل التي كفلتها كافة القوانين والمواثيق الدولية، والتي تضرب بها حكومة الاحتلال المتطرفة عرض الحائط دون وجود رادع يوقفها عن هذه الممارسات.
مضيفا: " ان ما تفرضه حكومة الاحتلال على المدن والاحياء المقدسية من حصار وتنكيل واعتداء على الاطفال، سيبقى الاطفال المقدسيين رغم هذه السياسات الوحشية يمارسون حياتهم الطبيعية وحقهم بالعيش كسائر اطفال العالم بابسط الامكانيات المتوفرة"، منوها ان قوات الاحتلال اعتقلت المئات من الاطفال منذ بداية العام الحالي.
داعيا احرار وشرفاء العالم الى اعلاء الصوت لتعرية هذا الاحتلال واجرامه الذي يستبيح كل ما هو انساني، فلعنة الطفولة الفلسطينية ستلاحق كل الصامتين ازاء هذه الجرائم البشعة بحقهم.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر