صامد

صامد

الأربعاء، 19 أكتوبر، 2016

اقليم حركة فتح في مصر يحذر من بانات مزورة وويؤكد رفضه مؤتمر المركز القومي للدراسات

صامد للأنباء -

 حذر اقليم حركة فتح في مصر العربية من تداول بيان نشرته مواقع معادية  للحركة  وهدفه الوقيعة بين مصر الشقيقة والحركة ، ونشر الاقليم نص  البيان الذي اصدره واعرب فيه عن موقف فتح من تجمع عين السخنة 

 وفيما يلي نص الخبر الذي نشره اقليم الحركة :
رفضت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” إقليم جمهورية مصر العربية مؤتمر المركز القومي للدراسات بالعين السخنة، واعتبرته تدخلا خطيرا وسافرا في شأن حركة فتح والشؤون الفلسطينية، وناشدت الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالتدخل لإيقاف هذا العبث في الشأن الفلسطيني.

جاء ذلك من خلال بيان صدر عن حركة فتح في مصر نصه كالتالي:

في الوقت الذي يقدم فيه أبناء شعبنا الفلسطيني الصامد البطل أروع صور التضحية والفداء في مواجهة الاستعمار الاحلالي على أرضنا المقدسة، وفي الوقت الذي يحقق شعبنا بقيادته الحكيمة الانتصارات في انتزاع الحقوق الفلسطينية العادلة بأرضه ومقدساته وباعتراف احرار العالم  والقوى والمنظمات الدولية متحدية اليتو الأمريكي والإرهاب الصهيوني، وأمام هذه الصور الملحمية والبطولات العظيمة والانتصارات في الميدان الدولي، لم يكن العمق العربي والإسلامي بعيداً عنها، فمنذ انطلاقة الرصاصة الأولى للثورة الفلسطينية فعقيدتنا الوطنية تستمد قوتها وطاقاتها من عمقها العربي، وفي مقدمتهم مصر الشقيقة، مصر العروبة، مصر الأزهر الشريف، وانطلاقا من إيماننا بما تقدم نؤكد على رفضنا التام لما قام به المركز القومي للدراسات بعقد مؤتمر بمصر بادعاء مساندة القضية الفلسطينية وصياغة محاور ذات علاقة بشأن حركة فتح والشؤون الفلسطينية، ويقوم بتجاوز خطير وتدخل سافر بالشأن الوطني الفلسطيني بعيداً عن المؤسسات والأطر الشرعية للشعب الفلسطيني ممثلة بحركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”، ومنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.

أبناء شعبنا الفلسطيني البطل:

تؤكد حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” في جمهورية مصر العربية على التالي:

أولاً: إن العلاقات الاخوية المصرية الفلسطينية، علاقات عميقة عمق التاريخ والجغرافيا، ولا يمكن لأي جهة مهما بلغت قوتها من إسقاط هذا العمق الاستراتيجي مع مصر قيادة وشعباً، وأيما كانت الظروف وتعقيداتها.

ثانياً: نثمن دور الرئيس عبد الفتاح السيسي والقيادة والشعب المصري في دعم الشعب الفلسطيني ومساندة الشرعية الفلسطينية في انتزاع الحقوق العادلة للشعب الفلسطيني في كافة المحافل الدولية، وآخرها موقف مصر الجريء والمقدام وانتصارها لفلسطين بمجلس الأمن الدولي، والنجاح في إصدار مشروع قرار يدين الاستيطان الصهيوني، في مناطق الضفة الغربية والقدس المحتلة.

ثالثاً: نثمن عالياً مواقف الاشقاء من الشعب المصري العظيم الذين سطروا موقفاً واضحاً ضد التدخل في شأن حركة فتح والقضية الفلسطينية بعيداً عن الشرعية الفلسطينية.

رابعاً: نناشد القائد والزعيم الحر الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية بالتدخل لإيقاف هذا العبث في الشأن الفلسطيني.

خامساً: إن حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” واحدة موحدة تقف خلف قيادتها الشرعية والتاريخية ممثلة بالقائد العام لحركة فتح الرئيس/ محمود عباس “أبو مازن” رئيس دولة فلسطين، رئيس منظمة التحرير الفلسطينية.

المجد والخلود للشهداء الأبرار .. الشفاء العاجل للجرحى .. الحرية كل الحرية للأسرى البواسل

وإنها لثورة حتى النصر

حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”

                                                                     إقليم جمهورية مصر العربية

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر