صامد

صامد

الاثنين، 22 أغسطس، 2016

"فتح": تصريحات الزهار تجاوز لكل الأخلاق الوطنية ولا تخدم إلا أجندة الاحتلال

صامد للأنباء -

 وفا - استنكرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، تصريحات عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" محمود الزهار، التي قال فيها إن حركة "فتح" انتهت كمشروع وطني، وأصبحت أداة من أدوات الاحتلال الإسرائيلي، بالتعاون الأمني، وأن الحركة انتهت على الصعيد الوطني.
وقال الناطق باسم حركة "فتح" أسامة القواسمي، في تصريح صحفي، مساء اليوم الاثنين، "إن أقل وصف لهذه التصريحات أنها مضللة ومخزية وتكشف عن عقلية حماس الضيقة والمظلمة، وعدم إيمانها بالشراكة ولا العمل الوطني المشترك، وأنها تقوم على إحلال الآخر وإقصائه، حتى تسود وتتربع على كرسي الحكم".
وأضاف القواسمي "أن على الزهار أن ينزه لسانه ويطهر قلبه من كل براثن الأثم بإنكار الذين ضحوا وقدموا للمشروع الوطني ما تعجز عنه حركته، وفتح لم تنته ولن تنتهي، فكوكبة الشهداء الأوائل والقادة ونهر الدماء الذي فجرته في وجه العالم لترسو سفنها على شواطئ الوطن لا زالت تجري، وجماهيرها اليوم على الأرض يتحدون الزهار وأمثاله من الحاقدين الذين لا يريدون لهذا الوطن أن يتعافى ويعود إلى وحدته ورص صفوفه لمواجهة الاحتلال، ولكن الزهار يريد على الدوام إلهاء شعبنا بخلافات وانقسامات وتوترات داخلية، لخدمة مشروع الاستيطان وتسميك طبقات الغبار على ملفات الأسرى وحقوق الشعب الفلسطيني".
وتابع:" لسنا في معرض الرد على الزهار من أجل إثبات ديمومة الفتح، ولكن ردنا سيكون في صناديق الاقتراع بالانتخابات المقبلة، وشعبنا أكبر من أن يتساوق مع ثلة من الحاقدين والمضللين".

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر