صامد

صامد

الاثنين، 25 يوليو، 2016

حركة فتح تعقد اجتماعا هاماً للنقاش مع أعضاء من اللجنة المركزية وكوادرها بالخليل

صامد للأنباء -

الخليل _ إكرام التميمي

عقدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح " إقليم وسط الخليل اجتماعا هاماً لها، ناقشت خلاله العديد من القضايا مع أعضاء من اللجنة المركزية لحركة فتح، مساء اليوم الأحد، في مركز إسعاد الطفولة التابع لبلدية الخليل .
وضم الاجتماع التشاوري، كل من أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح مفوض التعبئة والتنظيم محمود العالول، ومفوض العلاقات العربية والصين الشعبية عباس زكي، وأمين سر الإقليم عماد خرواط وأعضاء الإقليم، وأعضاء من المجلس الثوري، وحشد من أعضاء الحركة في الأطر التنظيمية والمكاتب الحركية والمؤسسات الرسمية والمجتمعية كافة، إضافة إلى لجنة المرأة، والأسرى المحررين، وعدد من الشخصيات الاعتبارية  بالمدينة .
بداية، تم قراءة الفاتحة على أرواح الشهداء، ومن ثم  ألقى أمين سر الإقليم عماد خرواط كلمة ترحيبية، تحدث خلالها عن أهمية عقد مجلس للتشاور وضمن اجتماع على طاولة مستديرة، وبأن الخليل يوجد بها كوادر لحركة فتح وبهم العديد من الصفات القيادية، وبأننا سنعمل مع هذه الكوادر ومع كافة الأحرار والشرفاء، ولن يكون هناك فئات عمل عشائرياً وعائلياً وإنما علينا بالتعاون جميعاً نحو اختيار "قائمة موحدة وستكون سيدة نفسها "من أجل  مصلحة الوطن وأبناء الخليل، وبأنه لن يتم تهميش لأي جهة أو كادر تنظيمي أو عضو نقابي أو حركي، وهناك وجهات نظر عديدة وسيتم النقاش واحترام كافة الآراء ، وعلينا الجميع التعاون .
وبدوره، تحدث عضو اللجنة المركزية عباس زكي بأن اللجنة المركزية أخذت قرار بأن التنظيم هو المسؤول وبأن مفوض التعبئة والتنظيم محمود العالول هو المسؤول بتكليف من يجده مناسباً لمتابعة هذه الانتخابات، وضمن خطة وإستراتيجية بعيداً عن العشوائية،  وأضاف: أن الحكومة أخذت على عاتقها إجراء الانتخابات، ونحن نعلم بأنها خدماتيه، وبأن كل إقليم وكل بلدية لها خصوصية، ويجب علينا مراعاة كافة المخاطر والتحديات ، وتابع، القضية استثنائية وغير عادية ونريد أن نرى الخليل مميزة .
وأضاف: "إن العشيرة تنتهي بآخر العشيرة، ولكن حركة فتح ممتدة ولا انتهاء لها"، وبأننا مقهورون خلف سد من القهر، وحان الأوان أن نقنع العالم بأننا قادرين على تحقيق الحرية، وسنكون كالشلال المنحبس خلف السد فيعطي، ومخاطباً الحضور: "تمايزوا يا قوم فتح قاعدتها نظيفة وقوية والقامات والهامات عالية لدى أبناء الخليل ".
وبكلمة، عضو اللجنة المركزية محمود العالول أعرب عن سعادته بوجوده بين الحضور، وتحدث عن المعاناة اليومية والكرب الشديد الذي يشعر به الجميع، وبأنه يوجد خوف وضغط على القضية وسيما بوجود الاحتلال وحديثه عن البحث عن بدائل للسلطة وللقيادة، وهذا من المنظور الوطني والسياسي ما علينا وضعه نصب أعيننا.
وطالب الجميع بتوحيد الجهود فيما يتعلق بالانتخابات ومشيرا بأنها محددة ومسائل قانونية ولا بد من الالتزام بالنظام،   وقال: نحن في فتح لدينا من الرصيد ما يؤهلنا لكسب نقاط، وهي تصنع الإعجاز، وعلينا عدم الحديث بالسلبيات واللوم ، وبأن المجالس البلدية هي خدماتيه ومن منظار وطني علينا اختيار الأفضل والقادر على تقديم هذه الخدمات،  وتابع قائلاً:هذه التجربة مميزة وعلينا تكوين لجنة لجمع وفرز الآراء، ومضيفاً:" علينا واجب وعليكم واجب أن نصنع اصطفافاً خلف خياركم ".،وكما تخلل الاجتماع فتح باب النقاش من قبل محمد برهان البكري وتم الاستماع للعديد من المداخلات والتوصيات من الحضور حول الوضع الداخلي لحركة فتح، والذين بدورهم طالبوا بأن يكون اجتماعاً آ خراً للمزيد من النقاش .


0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر