صامد

صامد

السبت، 23 يوليو، 2016

الخالدي: حل القضية الفلسطينية صمام أمان للعالم ومانع لمبررات الإرهاب

صامد للأنباء -

وفا- أكد مستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، أن حل القضية الفلسطينية سيكون صمام الأمان للعالم أجمع، ويفقد الإرهابيين مبرراتهم.
وقال الخالدي في حديث لإذاعة "موطني" اليوم السبت: إن "إيجاد حل للقضية الفلسطينية سيضمن إحلال الأمن والسلام في المنطقة، وإن فلسطين المستقلة ستكون صمام الأمان للعالم أجمع ومانعا يفقد الارهابيين مبررات جرائمهم".
وشدد على رفض فلسطين للإرهاب بجميع أشكاله وأينما كان، مؤكدا وقوف فلسطين إلى جانب فرنسا ورفضها الأحداث الإرهابية التي جرت مؤخرا على الأراضي الفرنسية، والألمانية.
وثمن الخالدي الجهود الفرنسية المبذولة للتأكيد على برنامجها وخطتها نحو مؤتمر دولي للسلام، مؤكدا الاتفاق على استمرار العمل لعقد اجتماعات متواصلة بين الجانبين، للوصول إلى مؤتمر دولي للسلام.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر