صامد

صامد

الجمعة، 27 مايو، 2016

القواسمي: تصريحات "حماس" تأتي للتغطية على اعتقالها لمطلقي الصواريخ

صامد للأنباء -
رام الله 27-5-2016 وفا - قال المتحدث باسم حركة "فتح" أسامة القواسمي إن تصريحات قادة "حماس" الأخيرة التي اتهموا فيها قيادة حركة "فتح" بتعطيل المصالحة "ما هي إلا خزعبلات صاغتها حماس لتضليل الرأي العام الفلسطيني والعربي، وللتغطية على تنسيقها الأمني المتواصل مع إسرائيل واعتقالها لمطلقي الصواريخ".
 وطالب القواسمي، في بيان صحفي، مساء اليوم الجمعة، "حماس" بالرد إن استطاعت على التقارير التي نشرت اليوم في كل وسائل الإعلام العربية والعبرية، التي تتحدث بكل وضوح، أنها أبلغت إسرائيل عبر وسطاء إقليميين باعتقالها لمطلقي الصواريخ، كما تعهدت لإسرائيل في الرسالة ذاتها أنها ستواصل ملاحقة كل من يطلق الصواريخ، وأنها ملتزمة تماما ببنود التهدئة وستعمل بحزم لحماية الحدود معها وضد كل من يحاول خرقها.
وأكد أن حركة "حماس" غير جاهزة للمصالحة وترفضها طيلة السنوات التسع الماضية، وتختلق الحجج والاستدراكات التي تناسب كل مرحلة لإطالة عمر الانقسام، وتعمل في الوقت نفسه على تضليل الرأي العام واتهام الآخرين بتعطيل المصالحة، حفاظا على حكمها ومصالحها الخاصة فقط، ولمعرفتها المسبقة بالشروط الإسرائيلية الرافضة لتوحيد شطري الوطن وإنجاز المصالحة الوطنية.
وشدد القواسمي على أن حركة "فتح" لا تناور ولا "تتكتك" في ملف الوحدة الوطنية والمصالحة، باعتباره مصلحة وطنية عليا.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر