صامد

صامد

الجمعة، 13 مايو، 2016

كلاب الاحتلال البوليسية تنهش جسد الأسير محمد العزة

صامد للأنباء -

 تعرض الأسير محمد سامي العزة من بيت لحم لعملية تنكيل وتعذيب أثناء قيام سلطات الاحتلال باعتقاله، وذلك بعدما أطلق جنود الاحتلال كلابه البوليسية عليه التي نهشت يده اليمنى، وتسببت له بتمزق وتقطع في الشرايين.
وأبلغ الأسير العزة اليوم محامي نادي الأسير خلال زيارته في معتقل "المسكوبية"، بعد  أن مُنع من لقائه منذ 21 يوماً، بأن الكلاب البوليسية قامت بسحبه من يده باتجاه الجنود، ثم انهالوا عليه بالضرب على جميع أنحاء جسده قبل أن يُنقل إلى مستشفى "هداسا عين كارم"  للعلاج حيث مكث فيه مدة أسبوع ثم نُقل إلى التحقيق في معتقل "المسكوبية، علماً أن الأسير لا زال يعاني من عدم القدرة على تحريك أصابع يده بسبب الإصابة.
وكانت سلطات الاحتلال اعتقلت العزة إضافة إلى شقيقه عمر في تاريخ 21 من نيسان المنصرم.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر