صامد

صامد

السبت، 28 مايو، 2016

فلسطين الجنة" زهور برية "موفق مطرّ".. معرض ينتظر وردة الحرية

صامد للأنباء -

الحياة الجديدة– نائل موسى– هذه اللوحات الفوتوغرافية البديعة جعلت الجدران روضة غناء، بينها أعيش الربيع بمعانيه ورومانسيته، شذى هذه الزهور يملأ المكان وأكاد أشم عبيره في الأرجاء، قالت الطالبة الجامعية سهير خليل لدى زيارتها وزميلتها هبة يوسف معرض "فلسطين الجنة" للكاتب والمصور الصحفي الفنان موفق تركي مطر.
سهير وهبة الطالبتان بجامعة القدس المفتوحة مثل مئات أتيح لهم زيارة المعرض الفريد في فكرته ورسائله الجمالية والذي استضافه على مدى 3 ايام مركز البيرة الثقافي في مقره ذي الطراز المعماري الخاص وسط مدينة البيرة بعد ان افتتح بالتعاون مع مفوضية الإعلام والثقافة وبلدية البيرة.
اكثر من 100 زهرة برية بهية تزين السهل والغورـ الساحل وجبال فلسطين على مدار أربعة فصول حضرت ضمن 120 لوحة التقطتها عدسة خلفها عين الفنان موفق مطر على مدى سنوات في حل وترحاله من اقصى الجنوب مرورا بالوسط الى آخر الشمال ومن الشرق الى الغرب وفي مختلف الفصول ليجمعها معا في باقة المعرض.
المعرض فيه رسالة وجمال من إنسان هذه الأرض، إلى هذه الأرض في تعبير عن عشق السماء لهذه الأرض وعشق الارض للسماء، قال الفنان مطر معقبا على تعليقات ضيوف بريته الجميلة. 
واضاف: هذه زهور برية طبيعية من ربوع فلسطين بهذه الرؤية الجمالية نقدمها للناس لتقول: "في وطنكم جنة ومن ليس لديه جنة في ارض وطنه لا جنة له في السماء.
وتابع هذه الرسالة اقولها لكل ابناء الوطن ان ما لدينا من مخزون جمالي في طبيعة ارضنا، يستحق ان نراها وننظر لها بكل الحب.
ولزهور معرضه المنتقاة رمزية ومعنى تحمل الجمال والسحر والرقة الى معان تحلق في فضاء الحرية التي تتوق اليها فلسطين ويعشقها ابناؤها حتى الموت ويقول: "هذه الزهرة مثل الانسان الحر في هذه الارض ترفض ان تمس او تكسر، وتلك الزهور البرية الغاية في الروعة هي خير تعبير ورسالة من ارض الحب والسلام.
وتنبت في سهوب فلسطين بضعة الاف زهيرة ونبته أخرى غير تلك التي حضرت الى المعرض. وعن اختيار الحاضرات قال حاولت انتقاء الأكثر رمزية في الوجدان والعين والموروث ويمضي الى حيث تلك الزهراء الحمراء شديدة الرقة وكبيرة الحضور.
وزهرات مطر في لوحاته تتناغم مع محيطها وتحول الصخر الى زهرية وشعيرات السنابل الى اهداب غادة حتى الأشواك اتت تشي بجمالها. 
وقال مطر: هنا زهرة "الحنون" هذه لها رمزية هناك تناغم بينها وبين سنبلة القمح مع فارق ان الاخيرة نحن نزرعها ونتعهدها والتناغم بين الزهرة والصخرة والحجر.
وزهور الاقحوان تزين كان مكان الوطن وهذه سوسنة من انواع زهور تنبت في اماكن محددة 
وهنا عصا الراعي البديعة والجميلة.
ولد مطر لاجئا خارج وطنه في مدينة حماة بسوريا وتخرج من كلية الفنون الجميلة بجامعة دمشق وهو احد مصممي بوسترات للثورة الفلسطينية ومدرس التصوير الصحفي والضوئي في جامعات الأقصى، الاسلامية والأزهر في غزة.
وفي مجال الصحافة عمل مخرجا صحفيا في مجلة فلسطين الثورة في بيروت وهناك ايضا مخرج ورسام في مجلة وهو كاتب ومصور صحفي وكاتب عمود "سؤال عالماشي" في جريدة "الحياة الجديدة".
والاشواك في لوحات مطر ظهرت تتماوج بجمال لا ابدع ولا اجمل. وعنها قال: الأشواك في معرضي ولوحاتي اتت تطير رسالة واضحة يوقظ ضمير من يريد بنا الاذى او من ضميره مفقود الى جانب الزهور لتقول من يحبنا ويريد السلام معنا سيجد قلوبنا ارق من زهرة الحنون.
وغالبا ما يجالس الحنون سنابل القمح في لوحات مطر التي تتعمد في مثل هذه الحالة التقاط المشهد من اكثر من زاوية لاظهار الفكرة الى جانب الجمال، وعن هذا الربط البصري يقول هذه السنابل التي تشبه شعيراتها اهداب الحوريات شيء بديع للغاية ويزداد سحره الى جانب رقة الجنون.
ويعترف الفنان مطر بان زهرات معرضه الـ 120 هي جزء يسير من زهيرات ونباتات فلسطين التي تنبت في ربيع ومختلف الفصول حتى في الخريف.
وبين زهور المعرض انواع تنبت اكثر في خان يونس وبيت حانون واخرى في الخليل ورام الله وجنين. وعن كيفية جمعها قال: اينما اصل ومتى ارى هذا الجمال حتى لو كانت الزهرة على جانب الرصيف او على طرف حقل او حديقة أترجل وأصور.
ونظم الفنان مطر معارض شخصية في فلسطين، تونس، السودان، اليمن. الى جانب مشاركته في معارض فنية تشكيلية في دمشق وبيروت وفلسطين ومهرجانات ومسابقات عربية ودولية للصور الفوتوغرافية في بغداد وفي مهرجان مراسلي حركات التحرر في هافانا- كوبا. 
ورغم ذلك لـ" فلسطين الجنة" مذاق ومعنى خاص لدى الفنان، وعنه يقول: هذا المعرض يقتصر على تقديم رسالتي الزهور اليرية بصيغة جمالية ولكن في المرحلة الثانية ستكون جمالية توثيقية لتعم الفائدة حيث سنوثق الزهرة وزمان تفتحها والاماكن التي تنبت فيها وتواجد أكثر فيها لتعم الفائدة.
وعنه يقول "فلسطين الجنة"، هو رسالة للحب والجمال والأغنية والشعر والنثر لأرضنا الطيبة، ويقوم على رسائل عدة أهمها أن الموسيقى لا تسمع فقط وإنما يمكن مشاهدتها أيضًا.
وتابع.. أرض فلسطين جنة حقيقة، يتمنى أن يعيش فيها كل أبناء المعمورة، وهذه اللوحات نماذج من تلك الجنة، اعطت المعرض اسمه.
والى جانب حصوله على جوائز وشهادات تقدير من مهرجانات ومؤسسات عربية وفلسطينية 
وميدالية ذهبية من مهرجان نيسان للصورة العربية في بغداد لا يهمل الفنان مطر السياسية وهو
عضو المجلس الثوري لحركة فتح والمدير التنفيذي لمفوضية الإعلام والثقافة.
واعتبر أن الأرض تعشق الإنسان الذي يعيش فوقها إذا ما عشقها هو، والدليل على ذلك الجمال والإبداع الذي تنبته، والحالة التي فيها أسمى أيات العشق بين السماء والأرض التي تظهرها صور الزهور البرية التي ترفض ان يمسها أحد أو يكسرها، هي كما الاحرار تحب أن تعيش في فضاء حر مع المطر والهواء والندى".
واستدرك ضمن فلسفتي الشخصية "ّلا يوجد شيء قبيح على وجه الأرض، كل الأمور جميلة في الحياة إذا ما نظرنا لها بجمال رؤيتنا وعلاقتنا بها.
اما العلاقة بين هواية التصوير وامتهان السياسة فيقول مطر السياسة علم وفن إصلاح الأمور، وإذا انفصلت عن الثقافة تتجرد من روحها، ولا يمكن تحت أي ظرف بناء الإنسان دون أن يكون تفكيره وضميره، رؤيته وبصيرته جميلا. فالسياسي بحاجة إلى محطات ثقافية وفنية ترتاح فيها نفسه، واكتشاف مواطن الجمال في الوطن يعزز الثقة بالعمل السياسي والوطني والنضالي، وهذا جزء من تعزيز وتعميق الرسالة السياسية للإنسان الفلسطيني.
موفق مطر يودع اخر زوار معرضه وهو يأمل أن يفتتح المعرض التالي في القدس. 
ويتابع: التقط صورا لمئات الأزهار وأملي ان تلتقط عدستي قربيا صورة أجمل زهرة.. زهرة الحرية للتوسط معرضي القادم في القدس.
زهرة يتمناها مطر، وتراها سهير والزوار في كل ركن في المعرض تنشد الأشعار حبا وربيعا وعبيرا لعاصمة الروح والدولة

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر