صامد

صامد

السبت، 30 أغسطس، 2014

مجلس النواب الأردني يطالب بإعادة اعمار غزة وبملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين

صامد للأنباء -
طالب مجلس النواب الأردني اليوم الجمعة، بضرورة الإسراع في عمليات إعمار قطاع غزة وبذل الجهود لتخفيف معاناة الشعب الفلسطيني المحاصر.
وأدان المجلس في بيان صحفي 'الصمت الدولي المطبق ازاء الجرائم الاسرائيلية اليومية بحق فلسطين أرضا وشعبا'، مطالبا بضرورة ملاحقة مقترفي الجرائم الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني.
ودعا إلى ضرورة 'استكمال مسار المتابعات القانونية في المحاكم الدولية وتحضير وثائق الانتهاكات الإنسانية وإرسالها إلى مؤسسات حقوق الإنسان الدولية، وتعرية الإسرائيليين أمام المجتمع الدولي، بعد ارتكابهم لأبشع الجرائم وممارستهم لآخر احتلال في العالم'.
وشدد المجلس على متابعة جميع الجهود الشعبية في مجال إرسال المساعدات الغذائية والطبية الأردنية إلى المواطنين في قطاع غزة، وتأمين تلك المساعدات إلى الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية، حتى يتسنى إرسالها بأسرع وقت.
كما رحب المجلس باتفاق وقف اطلاق النار في غزة بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي، معتبرا ان انجاز هذا الاتفاق يعد نصرا جديدا للشعب الفلسطيني الصامد والمفاوض الفلسطيني على الجبهة السياسية.
وذكر أن اتفاق وقف إطلاق النار بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي سيسهم في الحفاظ على ارواح الأبرياء من ابناء الشعب الفلسطيني، وينهي الدمار غير المسبوق الذي تسبب به العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة لأكثر من خمسين يوما وخلف وراءه آلاف الشهداء والجرحى.
كما أعرب المجلس عن أمله في أن يحقق هذا الاتفاق السرعة المرجوة لإدخال المساعدات الانسانية والاغاثية ومستلزمات اعادة الاعمار من خلال اعادة فتح المعابر بين قطاع غزة واسرائيل.
وثمن المجلس الجهود التي بذلها ج الملك عبدالله الثاني مع مختلف الاطراف والجهات المعنية لوقف الحرب العدوانية الاسرائيلية على غزة ودعم الجهود التي تصب في تحقيق هذا الهدف.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر