صامد

صامد

الأحد، 31 أغسطس، 2014

تدهور جديد على وضع المحرر الشوامرة

صامد للأنباء -
قال مدير نادي الأسير في الخليل أمجد النجار، السبت، إن تدهورا جديدا طرأ على الوضع الصحي للمحرر نعيم الشوامرة، الذي أفرج عنه ضمن الدفعة الثالثة للأسرى القدامى.
وأوضح النجار في بيان صحفي، أن الشوامرة نقل صباح اليوم إلى مستشفى الأهلي في الخليل، وخضع لعملية جراحية عاجلة، وقد زاره عضو المجلس التشريعي عيسى قراقع، ومدير عام نادي الأسير عبد العال العناني، للاطمئنان على صحته.
وحسب الأطباء فإن المحرر الشوامرة، الذي خضع لرحلة علاج خارج الوطن بين الأردن وألمانيا، لا يزال يعاني من ضعف في اللسان والشفة، وآلام في الرأس، ولا يستطيع الإطالة بالكلام، حيث يجد صعوبة في التكلم، بالإضافة إلى وجود صعوبة في تناول الطعام، وآلام حول العينين، وضعف في اليدين والقدمين، ويتعرض لحالات ارتجاج في جسده.
في هذا الإطار، قال قراقع إن الشوامرة هو أكبر شهادة حية على جريمة الإهمال الطبي التي ترتكب بحق الأسرى في سجون الاحتلال، وإنه آن الأوان لملاحقة حكومة الاحتلال على ارتكابها جرائم بحق الأسرى المرضى في سجون الاحتلال.
يذكر أن المحرر الشوامرة كان محكوما بالسجن المؤبد، وأمضى عشرين عاما في الأسر ولديه ولدان.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر