صامد

صامد

الأحد، 31 أغسطس، 2014

زكي: نحن أمناء على الأقصى وواجب المسلمين والمسيحيين في العالم مشاركتنا بحمايته

صامد للأنباء -

 حذر عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي من محاولات حكومة دولة الاحتلال تحويل  المسجد الأقصى الى مكان سياحة دينية
وقال زكي في حديث لإذاعة موطني اليوم:" للمسجد الأقصى قدسية كبرى ، ولا تهاون أمام محاولات المستوطنين العنصرية لاستغلاله ، وإرهاب المصلين والزائرين الفلسطينيين،  فنحن أمناء على المسجد الأقصى ، وقد اتخذنا الاجراءات المناسبة ، وعلى المسلمين والمسيحيين في العالم الالتزام بواجباتهم لحمايته".

وشدد عضو اللجنة المركزية على أن فلسطين لن تكون ضمن أي حلف بالمنطقة ولن تكون طرفاً في الأجندات الإقليمية، قائلا:" قضيتنا تستدعي الانفتاح على الجميع، والعمل معهم لأداء واجباتهم ، فالانضواء مع محور ما سيعطي للمحور الآخر مبررات الانفكاك عن القضية المقدسة".

وأوضح  زكي بأن القرار الوطني الفلسطيني المستقل معمد بالدماء الطاهرة ، مؤكدا العمل على ترتيب البيت الفلسطيني في إطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، محذراً من تجاوزها والمستخفين بها، معرباً عن اعتقاده بضرورة رسم استراتيجية واحدة ، وترتيب الأولويات ، بعد دراسة الأحداث في الاقليم، وتعزيز الشرعية والجانب القانوني للقضية، والإثبات للعالم أن حكومة الاحتلال تقودها عصابة دمرت وقتلت الآلاف من أبناء شعبنا.

وأشار زكي الى اجتماع اللجنة المركزية برئاسة الرئيس محمود عباس فقال :"  ناقشنا القضايا المتعلقة بقطاع غزة،  والخطوات اللاحقة على الصعيدين العربي والدولي، وضرورة تحقيق إنهاء الاحتلال بصيغة من مجلس الأمن أو الأمم المتحدة ، ضمن سقوف زمنية لإنهاء الاحتلال عن أراضي ال67، ومؤتمر دولي لتعريف الإرهاب ووضع دولة الاحتلال على قائمة الأبارتهايد ، والمطالبة بعضوية كاملة بالأمم المتحدة.


0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر