صامد

صامد

الأربعاء، 19 أكتوبر، 2016

محيسن: قرار اليونسكو بإسلامية المسجد الأقصى إثبات آخر على أنه حق طبيعي للشعب الفلسطيني

صامد للأنباء -
فتح ميديا- أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح د. جمال محيسن أن قرار اليونسكو بالتأكيد على إسلامية المسجد الاقصى, تأكيد على أن المسجد الأقصى بكامل مساحته بما فيها حائط البراق هو حق طبيعي للشعب الفلسطيني. 
وأوضح محيسن في حديث لإذاعة موطني اليوم الأربعاء أنه سواء كان هناك قرار من اليونسكو بالتأكيد على إسلامية الأقصى أم لا, فالجميع يعلم أن المسجد الأقصى تابع للعقيدة الاسلامية, مشددا على أنه حق غير خاضع للنقاش, مؤكدا على أهمية قرار اليونسكو كرد على كل الدعايات والأباطيل الاسرائيلية التي تحاول دائما تشويه تاريخ المساجد والكنائس على أرض فلسطين.
وقال محيسن :"أن دولة الاحتلال تجاوزت كل الشرعيات الدولية وتمادت على القانون الدولي, ومع ذلك ما زال الفلسطينيون يسعون لوضع حد لهذا الصراع الممتد منذ أكثر من مئة عام, لكن اسرائيل دولة الاحتلال  ترفض الأيادي الفلسطينية الممدودة, وكذلك المحاولات الدولية

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر