صامد

صامد

الثلاثاء، 4 أكتوبر، 2016

الرباعية العربية تؤكد أهمية التنسيق مع فرنسا لتنفيذ مبادرتها لعقد مؤتمر دولي للسلام

صامد للأنباء -
القاهرة 3-10-2016 وفا- أكدت اللجنة الوزارية الرباعية العربية المعنية بالتحرك العربي لإنهاء الاحتلال الاسرائيلي للأراضي الفلسطينية، أهمية مواصلة الاتصال والتنسيق مع الجانب الفرنسي بشأن دعم مبادرته لعقد مؤتمر دولي للسلام قبل نهاية العام الجاري، بهدف إنهاء الاحتلال الاسرائيلي وفق إطار زمني محدد .
وطلبت اللجنة الوزارية الرباعية العربية في بيان صدر اليوم الاثنين، في ختام اجتماع عقدته برئاسة وزير الخارجية سامح شكري من المجموعة العربية في نيويورك، بدء التشاور لتحريك الموقف الدولي لدعم إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، بما في ذلك التحرك في إطار مجلس الأمن والتداول لتحديد عناصر مشروع قرار يمكن تقديمه الى مجلس الأمن، خاصة حول الاستيطان الذي يشكل عقبة أساسية في طريق السلام وحل الدولتين، وإلزام اسرائيل (القوة القائمة بالاحتلال ) بوقف وإنهاء هذه السياسة الاستعمارية الممنهجة والمتصاعدة .
وأوصى الوزراء المشاركون في الاجتماع بأن يتم طرح تقرير مفصل حول نتائج تلك المشاورات على اللجنة في نهاية أكتوبر الجاري ليتسنى اتخاذ القرار الملائم في هذا الصدد .
كما طلبت من المجموعات العربية لدى الدول المؤثرة إجراء مشاورات مماثلة .
وأوصت اللجنة  في بيانها الختامي بمتابعة انضمام دولة فلسطين للأمم المتحدة كعضو كامل العضوية، كما طالبت اللجنة الوزارية من الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط متابعة هذه المواضيع وتقديم تقرير بشأنها إلى الدورة القادمة لمجلس الجامعة .
يشار إلى أن هذه اللجنة تم تشكيلها بقرار قمة شرم الشيخ في مارس 2015، وتترأسها مصر وتضم  في عضويتها وزير الخارجية رياض المالكي، ووزير الدولة للشئون الخارجية الأردني بشر الخصاونة، وأحمد التازي مدير إدارة الشئون العربية بوزارة الخارجية المغربية، بالإضافة إلى الامين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط.
وحضر الاجتماع الى جانب المالكي، سفير دولة فلسطين بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية جمال الشوبكي، والمستشار أول مهند العكلوك، والمستشار تامر الطيب، والمستشار رزق الزعانين، وسكرتير اول جمانة الغول، وجميعهم من مندوبية فلسطين بالجامعة العربية

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر