صامد

صامد

الخميس، 20 أكتوبر، 2016

السفير حساسيان يجتمع مع رئيس الحزب الاسكتلندي في البرلمان البريطاني


صامد للأنباء -


اسكتلندا ستعترف بدولة فلسطين حال استقلالها عن المملكة المتحدة

لندن 20-10-2016 وفا- اجتمع سفير فلسطين لدى المملكة المتحدة مانويل حساسيان، مساء أمس الأربعاء، برئيس الحزب الاسكتلندي في البرلمان البريطاني النائب انجس روبرتسن، الذي انتخب حديثا نائبا لرئيسة الحزب القومي الاسكتلندي نيكولاس ستيرجن.
وجرى خلال الاجتماع، الذي عقد في مكتب روبرتسن في البرلمان البريطاني واستمر لساعتين، مناقشة زيارة روبرتسن المرتقبة الى فلسطين في أوائل شهر تشرين الثاني/ نوفمبر القادم، والتي سيقابل فيها رئيس الوزراء رامي الحمد الله، وعددا من مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني.
وأبدى روبرتسن سعادته لزيارته الأولى لفلسطين، حيث سيطلع عن كثب على الوضع الفلسطيني، مؤكدا أن اسكتلندا حليف قوي لفلسطين، وستقدم ما بوسعها لدعم حل الدولتين حتى يتمكن الشعب الفلسطيني من العيش بحرية وكرامة.
وأبدى الاستعداد للعب دور في إيجاد منفذ لإحداث أي تقدم في عملية السلام، حيث اعتبر أن أي تقدم ممكن أن يحدث في عملية السلام في ظل الظروف الراهنة هو أكبر تحدي.
وناقش الجانبان طبيعة الدعم المطلوب من اسكتلندا، شعبا وحكومة، لمناصرة الشعب الفلسطيني في قضيته وحصوله على دولته المستقلة.
وأكد روبرتسن أن اسكتلندا ستعترف بدولة فلسطين وتفتح سفارة فلسطينية في اسكتلندا، حالما تستقل عن المملكة المتحدة .
بدوره، أثنى السفير حساسيان على العلاقات الطيبة بين الشعبين، ورحب بزيارة روبرتسن المرتقبة الى فلسطين، وأطلعه على المستجدات على الساحة الفلسطينية، وتحدث معه بشكل مفصل عن المعوقات التي يقوم بها الطرف الإسرائيلي لسد أي طريق لإنجاح حل الدولتين.
ودعا السفير حساسيان خمسة أعضاء من حزب المحافظين وحزب العمال في البرلمان البريطاني الى عشاء عمل في مطعم فلسطيني افتتح حديثا في لندن، وذلك لدى عودتهم من زيارة قاموا بها الى فلسطين مؤخرا، لشكرهم على الدعم الذي قدموه بزيارتهم لفلسطين، حيث تحدث أعضاء البرلمان عن زيارتهم لفلسطين وشددوا في حديثهم على أوضاع الخليل والأطفال الأسرى، وتمت مناقشة أهمية دعم فلسطين في البرلمان البريطاني وأهمية الزيارات في دعم فلسطين

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر