صامد

صامد

السبت، 20 أغسطس، 2016

كافة المضربين نقلوا للمستشفيات.. وبلال كايد هيكل عظمي وتحول الى قنبلة صحية موقوتة

صامد للأنباء -

 قال عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الاسرى ان الكرة الآن في الملعب الاسرائيلي بما يتعلق بمصير وحياة الاسرى المضربين عن الطعام، وان يوم الاثنيبن 22/8/2016 موعد انعقاد جلسة المحكمة العليا بخصوص الاعتقال الاداري للاسير بلال كايد سيكون حاسما ومفصليا، حيث اصبح في وضع صحي خطير للغاية، وصار جسمه هيكل عظمي وحياته مهددة بالموت وهو يقترب من اليوم السبعين من الاضراب.
ووصف قراقع الاسير كايد بالقنبلة الصحية الموقوتة وان رائحة جريمة تنتشر بالسجون وتحيط بحياة الاسرى المضربين بسبب خطورة حالتهم واستمرار التعنت الاسرائيلي بعدم الاستجابة لإنهاء اعتقالهم الاداري التعسفي وتحقيق مطالبهم العادلة.
وحمل قراقع حكومة اسرائيل المسؤولية عن حياة المضربين متهما حكومة نتنياهو باتباعها سياسة القتل البطيء بحق المضربين وتركهم حتى لحظة الموت.
المضربون في المستشفيات:
واشار قراقع ان كافة المضربين يتواجدون الآن في المستشفيات وهم:
1) بلال كايد، يقبع في مستشفى برزلاي الاسرائيلي وفي العناية المكثفة ويخوض اضرابا منذ 15/6/2016.
2) محمود البلبول ، يقبع في مستشفى الرملة، ويخوض اضرابا منذ 1/7/2016.
3) محمد البلبول، يقبع في مستشفى الرملة ويخوض اضرابا منذ 4/7/2016.
4) عياد الهريمي، يقبع في مستشفى الرملة ويخوض اضرابا منذ 11/7/2016.
5) مالك القاضي: يقبع في مستشفى الرملة ويخوض اضرابا منذ 11/7/2016.
6) وليد مسالمة ، يقبع في مستفى سوروكا، ويخوض اضرابا ضد العزل الانفرادي منذ 18/7/2016.
120 متضامنا وضغوطات عليهم:
واوضح قراقع انه لا يزال ما يقارب 120 اسيرا يخوضون اضرابات تضامنية في اكثر من سجن، وانهم يواجهون ظروف قاسية وصعبة وخاصة المتضامنين في سجن جلبوع (32 اسيرا) حيث تم وضعهم في قسم خاص وتجريد القسم من جميع الادوات الكهربائية وجميع المواد ، ولا تسمح ادارة السجن بإدخال المياه الباردة لهم، وفرضت عليهم منع زيارات المحامين وزيارات ذويهم.
وقال قراقع ان الاسرى المتضامنين في سجن عوفر 29 اسير يتعرضوا لمعاملة قاسية جدا، حيث تم سحب الفرشات من الاسرى واحضار فرشات بلاستيكية بدلا منها اضافة الى التعمد بتفتيشات لارهاق المضربين وازعاجهم والتسبب بضغوطات نفسية عليهم.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر