صامد

صامد

السبت، 27 أغسطس، 2016

القواسمي: حماس تتخبط دليلا على عدم تغير عقليتها والوضع الأمني في جنين مبرر غير منطقي لانسحابها من الانتخابات

صامد للأنباء -
فتح ميديا- صرح المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي أن حماس تتخبط وتناور, وتمارس الانتقائية في الانتخابات, وهذا دليل أنها لم تغير عقليتها ولا نمط تفكيرها الذي يقصي الاخر. مشيرا أن الوضع الأمني في جنين مبرر غير منطقي لانسحابها من الانتخابات هناك.
وأعرب القواسمي في حديث لإذاعة "موطني" اليوم السبت عن مخاوفه بأن تكون كل هذه المناورات التي تقوم بها حماس ماهي إلا غطاء لمخططات تهدف من ورائها التأثير على مجريات الانتخابات في قطاع غزة
وقال القواسمي أن مناورات حماس مكشوفة لدينا ولدى المواطن الفلسطيني, فعندما تقرر النزول للانتخابات في مناطق دون غيرها, فإنما هي تريد أن تظهر أنها قادرة على الفوز والتهليل لهذا الفوز في منطقة ما في وقت هي لم تشارك في المناطق الأخرى
وأكد القواسمي أن الوضع الأمني في جنين مستقر تماما كما هو حال باقي محافظات الوطن، وأن المخاطر تأتي من الاحتلال الإسرائيلي وليس من الداخل الفلسطيني, مشيرا إلى أن ادعاءات حماس أن الأجهزة الأمنية تلاحقها بالضفة قلبا للحقائق لأن حماس ومليشياتها المسلحة هي من يطارد كوادر فتح في قطاع غزة.
وأوضح القواسمي أن التجارب جميعها تشير أن حماس لا تقبل بنتائج صناديق الاقتراع وأنها فكريا وأيديولوجيا لا تؤمن بالتعددية السياسية وفكرة التداول السلمي للسلطة, وإنما هي تريد انتخابات لمرة واحدة تفوز بها هي ولا تعود لصندوق الاقتراع مرة أخرى
وأعرب القواسمي عن أمله بأن تخرج حماس من عباءة جماعة الإخوان المسلمين وتتحول إلى تنظيم فلسطيني ليس تابعا لأي قوة خارجية ويؤمن بالهوية الوطنية الفلسطيمنية وما تمثله الوحدة الوطنية من أهمية بالنضال الوطني الفلسطيني
وأكد أن فتح تسعى من خلال هذه الانتخابات إلى تعزيز الصمود الوطني الفلسطيني وتكريس ثقافة ديمقراطية حقيقية ومجتمع يؤمن بالتعددية الفكرية والثقافية ويقبل بنتائج الاقتراع, وليس كما تقوم به حماس من ألعاب ومناورات وتدليس للالتفاف على الحقائق, مشيرا إلى أهمية المشاركة الشعبية الواسعة بالانتخابات في تعزيز الوعي الوطني وتقوية ركائز المشروع الوطني.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر