صامد

صامد

الجمعة، 19 أغسطس، 2016

مقتل اثنين من الخارجين عن القانون :الضميري: النشاط الأمني في نابلس يتم بعد الحصول على أذونات ملاحقة المجرمين من النيابة العامة

صامد للأنباء -

وفا- قال المتحدث الرسمي باسم المؤسسة الأمنية اللواء عدنان الضميري فجر اليوم الجمعة، إن البلدة القديمة من نابلس تشهد نشاطا من قبل أجهزة الأمن الفلسطيني لملاحقة المجرمين، ومقترفي جريمة قتل الشهيدين شبلي إبراهيم بني شمسة، ومحمود طرايرة.
وأضاف الضميري في تصريح لوكالة "وفا": لقد باشرت قوات الأمن والشرطة البحث عن الجناة بعد الحصول على الأذونات اللازمة من النيابة العامة، والنشاط يتم حسب الأصول القانونية.
وأكد أن عمليات تفتيش وبحث تجرى في بعض المناطق في البلدة القديمة التي يشتبه بأن المجرمين يختبؤون فيها.
وأوضح أن الأجهزة الأمنية منذ اللحظة الأولى لحدوث الجريمة قامت بالإجراءات اللازمة على صعيد التحري وجمع المعلومات وبذل جهود من أجل إلقاء القبض عن الخارجين عن القانون والمجرمين.
وردا على سؤال حول صحة ما تردد من أنباء حول استدعاء قوات أمنية من خارج المحافظة، رد الضميري: إن القوات الموجودة داخل المدينة تسيطر على الوضع، وإنه إن استدعى الأمر، فهناك قوات أخرى على أهبة الاستعداد للقدوم من خارج المحافظة

نابلس: مقتل اثنين من الخارجين عن القانون
الضميري: جريمة اغتيال الشهيدين طرايرة وبني شمسة لن تمر مر الكرام
 
وفا- أعلن المتحدث الرسمي باسم المؤسسة الأمنية اللواء عدنان الضميري في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، عن قتل اثنين من الخارجين عن القانون، ومن المشتبه بهم بالتسبب باستشهاد عنصري الأمن يوم أمس في البلدة القديمة من مدينة نابلس.
وقال الضميري في اتصال هاتفي مع "وفا": إنه خلال النشاط الأمني المتواصل في نابلس الهادف لضبط المجرمين المتسببين باستشهاد اثنين من أفراد المؤسسة الأمنية تعرضت القوات لإطلاق نار من قبل خارجين عن القانون وردت القوات على مصدر النيران لينتهي الأمر بقتل اثنين من المجرمين، وإصابة عنصر أمني بجروح في الأطراف السفلية.
وتابع: تم ضبط ثلاث قطع سلاح، والقتيلين توفيا بعد نقلهما إلى المستشفى، ونطمئن أبناء شعبنا بأن جريمة اغتيال الشهيدين محمود طرايرة، وشبلي بني شمسة لن تمر مر الكرام، ونحن مصممون على ضبط كل الخارجين عن القانون، وجمع السلاح غير الشرعي
 

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر