صامد

صامد

الثلاثاء، 23 أغسطس، 2016

الشوبكي: موقف مصر كان وما زال الداعم الرئيسي لعدالة القضية الفلسطينية

صامد للأنباء -
القاهرة 23-8-2016 وفا- أكد سفير دولة فلسطين لدى القاهرة، مندوبها الدائم لدى الجامعة العربية جمال الشوبكي، أن مواقف مصر من الحقوق الفلسطينية كانت ولا تزال حجر الأساس الرئيسي الداعم لعدالة القضية عربيا وفي كافة المحافل الدولية.
وأضاف الشوبكي في تصريحات له اليوم الثلاثاء، أن موقف الخارجية المصرية ثابت تجاه دعم صمود الشعب الفلسطيني أمام الاحتلال الاسرائيلي، انطلاقا من دور مصر المحوري تجاه القضية الفلسطينية على مر التاريخ، مؤكدا دعم مصر الكامل للحقوق الفلسطينية التي ستظل دوما في صدارة اهتمام السياسة الخارجية المصرية، وهو ما تم التأكيد عليه خلال اللقاء الذي جمع سفارة دولة فلسطين مع الخارجية المصرية صباح اليوم.
وقال السفير الشوبكي، إن سيادة الرئيس محمود عباس أكد عمق العلاقات المصرية الفلسطينية خلال مشاركة سيادته مساء أمس الاثنين، في الاحتفال الذي أقامته السفارة المصرية لدى فلسطين لمناسبة العيد الوطني لجمهورية مصر العربية.
وأوضح أن الرئيس محمود عباس أكد أن مصر دائما تعتبر فلسطين وقضيتها وأهلها شأنا داخليا مصريا، وليست سياسة مصرية خارجية، وأن الموقف المصري بالرغم من شؤونها وشجونها ورغم ما يحاول البعض أن يضعها في مأزق، إلا أنها تلتفت إلى القضية الفلسطينية وتعتبرها في مقدمة أولوياتها، مبرقا بتحياته إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، ومشيدا مواقفه الشجاعة والمسؤولة تجاه القضية الفلسطينية.
وحول بيان وزارة الخارجية المصرية الصادر بالأمس حول تصريحات وزير الخارجية سامح شكري التي تم تحريفها من قبل دوائر إعلامية، التي أكدت الوزارة خلاله دعم مصر الكامل للحقوق الفلسطينية التي ستظل دوما في قلب اهتمام السياسة الخارجية المصرية، أكد السفير الشوبكي ثقته الكاملة فيما جاء في بيان الخارجية المصرية، مؤكدا ثبات موقف الدبلوماسية المصرية عبر تاريخها المشرف والداعم للحقوق الفلسطينية في الماضي والحاضر والمستقبل.
وكانت اللجنة المركزية لحركة فتح قد أصدرت بيانا في ختام اجتماعها يوم أمس الاثنين، جاء فيه: "لمناسبة العيد الوطني لمصر الشقيقة، جدد الرئيس محمود عباس التأكيد على أهمية الدور القومي والتاريخي الذي تضطلع به مصر، منوها إلى أن الشعب الفلسطيني الذي يقدر عاليا هذا الدور، وأهميته في دعم نضالنا الوطني من أجل الحرية والاستقلال، يتقدم من الشعب المصري الشقيق وقيادته برئاسة سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي بأسمى التهاني لمناسبة العيد الوطني لمصر وذكرى ثورة 23 يوليو عام 1952، وكذلك ذكرى ثورة 30 يونيو التي أنقذت مصر والأمة العربية من الظلام، ويتمنى له دوام التقدم والازدهار على طريق رفعة أمتنا العربية".

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر