صامد

صامد

الخميس، 28 يوليو، 2016

المالكي : من حق شعبنا محاسبة المتسببين بنكبته وعلى بريطانيا الاعتذار والاعتراف بدولة فلسطين

صامد للأنباء -

 أكد وزير الشؤون الخارجية د. رياض المالكي وجوب اعتذار بريطانيا عن وعد بلفور وتصحيح هذا الخطأ التاريخي بالاعتراف بدولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران من العام 1967 ، مشدداً على استمرار بقاء مسار القضية عالقا بين فلسطين وبريطانيا مالم يعلن الاعتذار .

وقال المالكي في حديث مع اذاعة موطني اليوم الخميس:"  لقد  أملت فلسطين أن يكون لدى بريطانيا شجاعة ومسؤولية تاريخية وسياسية لتتقدم إلى الأمام وتعلن رسميا اعتذارها للشعب الفلسطيني عن وعد بلفور  في  الذكرى المئة عليه. 

واضاف المالكي فقال :"لقد قررت القيادة النأكيد في  خطابها في مؤتمر القمة العربية في نواكشوط بموريتانيا على حق الشعب الفلسطيني بمراجعة ومحاسبة كل من أخطأ بحقه حتى وإن كان قبل مئة عام، بعدما  تبين لها بأن الحكومة البريطانية لم تصل بالتفكير لمستوى الاعتذار عن الظلم التاريخي ومحاولاتها للاحتفال مع دولة الاحتلال الإسرائيلي بذكرى مرور مئة عام على وعد بلفور. 

وأشار المالكي الى توقعات  القيادة الفلسطينية باعتراف بريطاني  بدولة فلسطينية على حدود عام 67 والقدس الشرقية عاصمة لها لتصويب خطأها وظلمها التاريخي في وعد بلفور,  الذي انتهى بالنكبة والنزوح والمعاناة ومنع قيام دولة فلسطين ، وعلى العكس ارهص لانشاء  دولة الاحتلال ( اسرائيل) "، لافتا أن هذا الوعد (القرار ) اتخذه  وزير خارجية بريطانيا في قضية لا تخص بريطانيا ولا يحق لها اصداره أبدا .


0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر