صامد

صامد

الأربعاء، 25 مايو، 2016

إقليم القدس: مهرجان "الأنوار" من أضخم المشاريع التهويدية في القدس

صامد للأنباء -

 القدس المحتلة- اعتبرت حركة فتح- اقليم القدس، أن ما يسمى مهرجان "الأنوار" التهويدي  الذي تنظمه بلدية الاحتلال، ووزارة السياحة في حكومة الاحتلال، وما يسمى بـ'سلطة تطوير القدس' للعام الثامن على التوالي، من اضخم المشاريع التهويدية في مدينة القدس، التي تسعى جاهدة بها الى اظهار المدينة بوجه يهودي من خلال تزوير وتشويه وتزييف الحقائق وطمس الحضارة العربية واخفاء كافة الشواهد العريقة للمدينة التي تدل على عروبتها وقُدسيتها.
واشار اقليم القدس في بيان له اليوم الأربعاء، انه في كل عام تزداد المناطق التي يتم استهدافها بعروضات الأنوار وانعكاس الصور على جدران البلدة القديمة وأسوارها وفي حواريها وأزقتها التي تُحاكي روايتهم الكاذبة ببناء هيكلهم المزعوم على انقاض المسجد الأقصى المبارك.
وأكد أقليم القدس أن القدس ستبقى عربية رغم القاسي والداني، وان المقدسيين  سيتصدون لكافة محاولات تهويدها، وأن معانقة الهلال للصليب واصوات أجراس الكنائس والأذان ستبقى تصدح في سماء مدينة القدس وستبقى شاهدة على عروبة المدينة مهما عَلّت صوت موسيقاهم ومهما سعى الاحتلال في غطرسته فذلك  لن يكسبه أي حق في هذه الارض المباركة المقدسة عاصمة دولتنا العتيدة.


0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر