صامد

صامد

الخميس، 10 ديسمبر، 2015

أبو عيطة: المصالح الذاتية لحماس تعرقل تسليم معبر رفح لحكومة الوفاق الوطني

صامد للأنباء -

 طالب المتحدث باسم حركة فتح، د. فايز أبو عيطة حماس بالتخلي عن مصالحها الذاتية والتوجه نحو حل دائم لقضية معبر رفح  بجدية تامة لتخفيف المعاناة على الشعب الفلسطيني، وحمل حماس المسئولية عن  عرقلة مبادرات حكومة الوفاق للقيام بمسئولياتها ومهامها  باعتبارها السلطة الشرعية  الرسمية المسئولة  قانونيا عن قطاع غزة  وإدارة معبر رفح.
وذكر بجهود الرئيس محمود عباس، وعضو اللجنة المركزية لفتح عزام الأحمد لا يقاف معاناة الشعب الفلسطيني على معبر رفح.
وشرح  أبو عيطة في لقاء مع اذاعة موطني  الأربعاء  فقال :"  شكلت حكومة الوفاق الوطني لجنة خاصة لإدارة معبر رفح، لكنها لم تتمكن من استلام المعبر بسبب المصالح الذاتية  لحماس في إدارة المعبر "أن الرئيس أطلق مبادرة لإنشاء حكومة وحدة وطنية، ولكن حماس رفضت المبادرة، مع العلم أنه لا مبرر لرفضها".
وطالب أبو عيطة حماس بالإتجاه نحو حل دائم مع حكومة الوفاق الوطني، والتعامل مع قضية معبر رفح  بجدية تامة لتخفيف المعاناة على الشعب الفلسطيني، محملا حماس المسئولية عن  عرقلة مبادرات حكومة الوفاق للقيام بمسئولياتها ومهامها  باعتبارها السلطة الشرعية  الرسمية المسئولة  قانونيا عن قطاع غزة  وإدارة معبر رفح.. وشرح ابو عيطة الأمر  فقال :"  شكلت حكومة الوفاق الوطني لجنة خاصة لإدارة معبر رفح، لكنها لم تتمكن من استلام المعبر بسبب المصالح الذاتية  لحماس في إدارة المعبر. 
وأشار أبو عيطة الى جهود الرئيس محمود عباس مع الشقيقة مصر حيث استجابت وفتحت المعبر مؤكدا استمرار جهود الرئيس وحركة فتح  لبذل الجهود حتى التوصل إلى حل دائم للمعبر . "أن خاصة وأن الأشقاء في جمهورية مصر العربية  لا يمانعون فتح معبر رفح ولكن حين بإدارة رسمية حكومية فلسطينية. 
وأكد أبو عيطة أن الحل الوحيد لحل مشكلة معبر رفح هو تسلم حكومة الوفاق الوطني لشؤون قطاع غزة، بما فيه إدارة معبر رفح.. وأرجع ازمة المعبر لحوالي تسع سنوات حين حدث انقلاب حماس عام 2007.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر