صامد

صامد

الجمعة، 11 ديسمبر، 2015

اشتية يبحث مع السفير المصري تطوير العلاقات التجارية

صامد للأنباء -

رام الله- قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح د. محمد اشتية إنه في ظل مقاطعة بضائع المستوطنات يجب دعم البديل الفلسطيني وفي حال عدم توفره يجب الاعتماد على البديل العربي.
جاء ذلك خلال اجتماعه مع السفير المصري لدى فلسطين وائل عطية، إذ ناقشا امكانية توسيع العلاقات التجارية الفلسطينية المصرية ورفعها لمستوى يشمل جميع الأراضي الفلسطيني ولا يقتصر على جزء منها.
كما أكد اشتية على ضرورة التنسيق الكامل مع الإدارة المصرية خلال المرحلة القادمة لا سيما كون مصر ستحظى بعضوية مجلس الأمن للمقعد غير الدائم ابتداء من كانون الثاني 2016 ولمدة عامين، ما سيعزز الموقف الفلسطيني في أحد أهم المنابر الدولية.
كما شدد اشتية على أهمية البعد العربي للقضية الفلسطينية، محذرا من محاولات إسرائيل الالتفاف على القضية الفلسطينية وتهميشها وبناء علاقات اقتصادية ودبلوماسية مع الدول العربية.
وأضاف بأن العلاقات الفلسطينية المصرية بأحسن أحوالها، وأن هناك تواصل مستمر بين الرئيسين محمود عباس وعبد الفتاح السيسي. مشيرا إلى أن مصر كانت تاريخيا شبكة أمان لفلسطين وللشرعية الفلسطينية.
كما أطلع اشتية ضيفه على مستجدات الساحة الفلسطينية وعلى انتهاكات الاحتلال اليومية على الأرض.
من جانبه أكد السفير المصري على حرص بلاده على تعزيز العلاقات التجارية مع فلسطين، وعلى وقوفها شعبا وحكومة إلى جانب القضية والشعب الفلسطيني.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر