صامد

صامد

الجمعة، 14 أكتوبر، 2016

فتح: مؤتمر المركز القومي مرفوض وما ينتج عنه باطل وغير شرعي

صامد للأنباء -
 رام الله 14-10-2016 وفا- قال المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي، اليوم الجمعة، إن أي لقاءات أو مؤتمرات  يراد منها مناقشة القضية الفلسطينية و"إعادة بناء حركة فتح" يجب أن يتم الترتيب لها مع المؤسسات الرسمية للشعب الفلسطيني والمتمثلة بمنظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح، وأن أية مناقشة تقام لـ "إعادة بناء حركة فتح" يجب أن تمر عبر قيادة الحركة وأطرها الرسمية فقط.
واضاف في بيان صحفي: إننا في حركة فتح لم نخول أحدا بالحديث نيابة عنا، الأمر الذي نرفضه تماما، وما يحاول أن يقوم به المركز القومي لدراسات الشرق الأوسط  أمر مرفوض، وتدخل في شؤوننا الداخلية، وما ينتج عنه باطل وغير شرعي.
 وأردف  القواسمي: إن التحالف و التعاون الوثيق بين حركة حماس ومحمد دحلان هو تحالف مشبوه، ومن شأنه أن يعمق الانقسام والشرخ في الساحة الفلسطينية وهو خدمة مجانية للاحتلال.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر