صامد

صامد

الثلاثاء، 6 سبتمبر، 2016

الأحمد يطلع رئيسة الحزب "المعتدل" السويدي على آخر المستجدات

صامد للأنباء -

 وفا- أطلع عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، رئيس كتلتها البرلمانية، عزام الأحمد، اليوم الثلاثاء، رئيسة الحزب "المعتدل" السويدي المعارض، عضو برلمان السويد، آنا كنبيرغ باترا، والوفد المرافق لها، على آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، خاصة موضوع المصالحة.
وأكد الأحمد، خلال لقائه باترا، في مقر المجلس التشريعي بمدينة رام الله، أن حركة "فتح" حريصة كل الحرص على إتمام هذه المصالحة وإنهاء الإنقسام، وأن الجهود واللقاءات ما زالت مستمرة مع مختلف الأطراف من أجل تحقيق المصالحة التي تنعكس إيجابا على مجمل قضية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، إضافة إلى الوضع الفلسطيني الداخلي.
كما تحدث عن أهمية الانتخابات المحلية وإصرار حركة "فتح" على إجرائها في موعدها المحدد لتكون مقدمة لانتخابات رئاسية وتشريعية، وخطوة أولى على طريق توحيد شطري الوطن وتمكين حكومة الوفاق من ممارسة مهامها المنوطة بها في الضف الغربية وقطاع غزة.
وتناول الأحمد أهمية الدور الذي تلعبه عدد من الدول العربية الصديقة لدعم المصالحة الفلسطينية، وعلى رأسها جمهورية مصر العربية الشقيقة.
ومن جهتها، أكدت باترا دعم حزبها لموقف حكومة السويد الداعم للقضية الفلسطينية وإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، مشددة على حرصها على استمرار التعاون والتنسيق بين حزبها وحركة "فتح" في مختلف القضايا البرلمانية والسياسية، وهذا أيضا ما أكد عليه الأحمد آملا بعقد لقاءات أخرى في المستقبل القريب.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر