صامد

صامد

الأربعاء، 17 أغسطس، 2016

زكي :الشهيد الشوامرة مناضل وطني ومثقف وجيش الاحتلال في مخيم الفوار يعكس ارهاب دولته

صامد للأنباء -
 قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح :" ان المعركة مع الاحتلال الاسرائيلي مفتوحة، وعلينا عدم الانشغال بالامور الداخلية عن مواجهته ".. كاشفا عن تسبب سلطات الاحتلال باستشهاد الأسير المحرر نعيم الشوامرة عبر اعطائه جرعة في الفم قبل اربع سنوات تسببت بضمور العضلات وأدت لاستشهادة.
وكشف زكي في حديث لاذاعة موطني اليوم الأربعاء:" عن تقارير طبية، أفادت بخطر هذه الحقنة على الحياة ، وقال موضحا استنادا الى تقارير طبية :" تناول هذه الجرعة يؤدي الى ضمور العضلات ، وتحدد حياته بعدها بأربعة أعوام ، أكد زكي ان هذا ما حصل مع الشهيد الشوامرة، وذكر أن هذه الحالة كانت قد حصلت مع الرئيس الشهيد ياسر عرفات.
وأضاف زكي وقد اشاد بالشهيد نعيم الشوامرة فقال :" الشوامرة  رجل وطني ومثقف وتاريخه النضالي يؤكد أنه من خيرة أبناء الشعب الفلسطيني، كان محبوباً ومثالاُ للخلق والتـاثير الايجابي حسب شهادة رفاقه واصدقائه ".

ورأى زكي ان  دولة الاحتلال التي تعتبر نفسها فوق العالم اجمع والقانون الدولي كانت قد ضمرت وضع حد لحياة المناضل  الفارس الشوامرة  قبل اطلاق حريته حيث كان اسيرا في معتقلاتها ، فأعطته جرعة عن طريق الفم كانت كفيلة بوضع حد لحياته بعد اربع سنوات .
وحول اقتحام جيش الاحتلال مخيم الفوار أمس، قال زكي:" جيش الاحتلال يعكس مستوى  الارهاب وعقلية التطرف لدى دولته  ، مشددا على ان أهالي المخيم قد كسروا نفسية العدو الاسرائيلي وحصاره أكثر من مرة ، لافتا الى اقتحام  75 جندي منزل مدير نادي الأسير بالمحافظة.
 واعتبره اقتحاما غير مسبوق للمخيم  لزرع الموت وكسر معنويات المواطنين  وقتل المزيد منهم ، مشيراً لاستشهاد الشاب محمد أبو هشهش بعد اختراق الرصاص صدره، وموجها صرخة للضمائر الحرة فقال :" اين العالم أمام ما يجري من الارهاب الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني وضد المسجد الاقصى المبارك.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر