صامد

صامد

الثلاثاء، 9 أغسطس، 2016

قراقع يحذر: الأسرى المضربون معرضون للموت في أية لحظة

صامد للأنباء -

حذر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع من أن حياة الأسرى المضربين عن الطعام في خطر شديد ومعرضون للموت في أية لحظة.
وقال قراقع خلال اعتصام نظم اليوم الثلاثاء بمدينة رام الله، تضامنا مع الأسرى الذين يخوضون إضرابا مفتوحا عن الطعام، إن إسرائيل تقتل الأسرى يوميا من خلال إجراءات القمع المتواصلة تجاه المعتقلين، والاعتقالات الادارية التعسفية، والإهمال الطبي والحرمان من الزيارات.
وبين قراقع أن إسرائيل تسعى من خلال هذه الإجراءات الى تجريدهم من صفتهم كمحميين وفق القانون الدولي الإنساني كأسرى حرية قاتلوا وضحوا من أجل تحرير بلدهم.
بدوره، قال رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى أمين شومان، إن هذا التجمع الجماهيري يؤكد التفافنا حول أسرانا المضربين، وعلى رأسهم الأسير بلال كايد في يومه السادس والخمسين على التوالي من الإضراب، وكذلك الأسيران محمد ومحمود بلبول، والأسير عمر نزال الذي يضرب لليوم السادس على التوالي ضد سياسة الاعتقال الاداري، إضافة إلى ثمانين أسيرا يضربون في مختلف السجون.
وأشار إلى أن دائرة الحراك الشعبي والجماهيري تتسع في كافة المحافظات دعمًا للأسرى المضربين عن الطعام، مؤكدا ضرورة تحرك المؤسسات الدولية لإنقاذ حياة الأسرى.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر