صامد

صامد

الجمعة، 19 أغسطس، 2016

"الإسكوا": استمرار إفلات إسرائيل من العقاب على انتهاكاتها لن يحقق السلام

صامد للأنباء -
بيروت 19-8-2016 وفا- أطلقت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) على موقعها الإلكتروني اليوم الجمعة، مذكرة الأمين العام للأمم المتحدة التي تعدّها سنوياً حول الانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية للاحتلال الإسرائيلي على الأحوال المعيشية للشعب الفلسطيني في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية وللسكان العرب في الجولان السوري المحتل.
وتخلص المذكرة (التقرير) إلى أن إسرائيل مستمرة في انتهاكها لمبادئ ميثاق الأمم المتحدة بما في ذلك عدم جواز الاستيلاء على الأرض بالقوة ومن خلال سياساتها وممارستها التمييزية، فضلاً عن انتهاكاتها للقانون الدولي الإنساني.
كما تؤكد أن تحقيق السلام يبقى صعب المنال في ظل استمرار إفلات إسرائيل من العقاب، ويذكّر بما قاله الأمين العام بأنه من الطبيعة البشرية الرد على الاحتلال.
وتتناول  المذكرة مختلف جوانب نظام الاحتلال الإسرائيلي وممارساته وسياساته التي تتسم بالتمييز والعقوبات الجماعية وغيرها من الممارسات والسياسات التي تتناقض مع القانون الدولي الإنساني، وانعكاسات ذلك على المواطنين الفلسطينيين والسوريين الرازحين تحت الاحتلال منذ العام 1967.
وقد تم عرض هذا التقرير(المذكرة) خلال الجلسة العامة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي في نيويورك بتاريخ 25 تموز/يوليو 2016، وسيتم عرضه مجدداّ في الجمعية العامة للأمم المتحدة أيضاً خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر القادم ليتم مناقشته من قبل الدول الأعضاء وإصدار قرار بشأنه كما جرت العادة في كل عام.
النص الكامل للتقرير على الرابط التالي:
 https://www.unescwa.org/ar/publications/مذكرة-الأمين-العام-تداعيات-الاحتلال-الإسرائيلي-الاقتصادية-الاجتماعية-2016

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر