صامد

صامد

الاثنين، 1 أغسطس، 2016

ابو عيطة : فتح قادرة على خدمة الشعب وجهات مغرضة تروج الاشاعات بقصد الاساءة للحركة

صامد للأنباء -

فتح ميديا- أكد المتحدث الرسمي باسم حركة فتح فايز أبو عيطة وحدة الحركة في قطاع غزة  ونفى وجود  خلافات داخلها واعتبرها اشاعات من من جهات مغرضة هدفها النيل من سمعة فتح والإساءة لتاريخها المشرف. 
وقال أبو عيطة في تصريح خاص لـ "الحياة الجديدة"، إن كل ما قيل عن وجود خلافات وإطلاق نار بين عناصر حركة فتح في خانيونس لا أساس له من الصحة، وأن جهات مغرضة تقف خلف نشر هذه الشائعات في هذا الوقت الحساس كي لا تحقق الحركة نجاحات في القطاع خاصة في الانتخابات المحلية القادمة. 
مضيفاً أن هذه الألاعيب والأكاذيب لن تنال من سمعة الحركة وسيفشل المروجون لهذه الشائعات في تحقيق أهدافهم. 
وأكد أبو عيطة، على وحدة الحركة وخوضها  الانتخابات المحلية القادمة بقائمة واحدة لا تقبل القسمة بتاتاً، موضحاً أن الحركة ستحقق نتائج إيجابية تعبر عن شعبيتها ومكانتها في صفوف الجماهير. 
وعن مدى استعداد الحركة لتحمل أعباء البلديات في قطاع غزة في حال فوزها بالانتخابات، أوضح أبو عيطة، أن حركة فتح  رائدة، وقادت الشعب الفلسطيني لسنوات طويلة قدمت خلالها الكثير لشعبها وهي على استعداد لتقدم الكثير أيضاً. 
وقال:" إن شعبنا في قطاع غزة في حاجة ماسة إلى حياة كريمة وأفضل من الحياة التي يعيشها الآن، مضيفاً أن البلديات من مهامها تقديم الخدمات الجيدة للمواطن، وأن حركة فتح أثبتت في مراحل سابقة أنها الأقدر على تقديم الخدمة للوطن والمواطن، ولذلك ستعتمد الحركة على قائمة موحدة ستضم فيها شخصيات ذات كفاءة من المهنيين والأكاديميين والمختصين في مثل أعمال البلديات وما تقدمه من خدمات. 
وأشار، إلى أن الحركة لها قوائمها الخاصة، ومنفتحة على كل الخيارات بما فيها  التحالفات في بعض المناطق بحسب ظروف وطبيعة كل بلدية

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر