صامد

صامد

الثلاثاء، 19 يوليو، 2016

الرئيس: نعرب عن تضامننا مع السودان الشقيق بمواجهة العقوبات الظالمة

صامد للأنباء -

نرفض الانتقائية التي تستهدف الرئيس عمر البشير المنتخب من شعبه

أعرب رئيس دولة فلسطين محمود عباس عن التضامن مع السودان الشقيق في مواجهة العقوبات الاقتصادية الظالمة، التي تستهدف التطور الاقتصادي المنشود.
وأكد سيادته، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السوداني عمر حسن البشير، مساء اليوم الثلاثاء، في العاصمة الخرطوم، "موقفنا الثابت بمؤازرة شعب وحكومة السودان، ونرفض الانتقائية التي تستهدف فخامة الرئيس عمر حسن أحمد البشير، المنتخب من شعبه".
وقال الرئيس إنه بحث مع الرئيس السوداني سبل تطوير العلاقات بين البلدين، وأنه جرى الاتفاق على إنشاء لجنة وزارية مشتركة، ستنعقد قريبا بين البلدين، مضيفا "أن ما تم توقيعه من اتفاقيات وما سيتم توقيعه مستقبلاً، نأمل أن يؤدي إلى رفع مستوى العلاقات إلى ما يطمح إليه شعبانا الشقيقان، وسيؤدي إلى زيادة الإستثمارات والتبادلات بين البلدين".

وفيما يلي كلمة الرئيس محمود عباس خلال المؤتمر الصحفي:
بسم الله الرحمن الرحيم
أود أن أشكركم فخامة الرئيس على دعوتكم الكريمة لي لزيارة السودان الشقيق، الذي نكن له ولشعبه المشاعر الطيبة، ولقيادته وافر التقدير والاحترام.
باسم الشعب الفلسطيني وقيادته نقدم لكم الشكر والعرفان على وقوفكم إلى جانب شعبنا وقضيته العادلة في كل المجالات وفي المحافل الدولية.
لقد كانت فرصة سانحة لنا اليوم لبحث سبل تطوير العلاقات بين البلدين، وقد اتفقنا على إنشاء لجنة وزارية مشتركة، ستنعقد قريبا بين البلدين، وإن ما تم توقيعه من اتفاقيات وما سيتم توقيعه مستقبلاً، نأمل أن يؤدي إلى رفع مستوى العلاقات إلى ما يطمح إليه شعبانا الشقيقان، وسيؤدي إلى زيادة الاستثمارات والتبادلات بين البلدين.
لقد أطلعت فخامة الرئيس على آخر المستجدات في فلسطين، جراء استمرار الاحتلال وتفشي الاستيطان، كما أطلعته على جهودنا لحشد الدعم العربي والدولي للمبادرة الفرنسية، لعقد مؤتمر دولي للسلام، على أساس قرارات الشرعية الدولية، وخلق آلية تواكب المفاوضات في إطار زمني للمفاوضات وللتنفيذ، ونحن على ثقة بأن القمة العربية القادمة في موريتانيا ستدعم الموقف الفلسطيني بالقرارات التي تسانده في مسعاه السياسي، وكذلك في دعم صموده وثباته على أرضه وتحقيق طموحات شعبنا الفلسطيني في الحرية والإستقلال.
وبهذه المناسبة نعرب عن تضامننا مع السودان الشقيق في مواجهة العقوبات الاقتصادية الظالمة، التي تستهدف التطور الاقتصادي المنشود.
ونؤكد هنا على موقفنا الثابت بمؤازرة شعب وحكومة السودان، ونرفض الانتقائية التي تستهدف فخامة الرئيس عمر حسن أحمد البشير، المنتخب من شعبه.
وأكدنا لفخامة الرئيس أننا عازمون على توحيد شعبنا وأرضنا، والذهاب إلى تشكيل حكومة وتنظيم انتخابات، ومستمرون في إعمار قطاع غزة بعدما أصابه من دمار نتيجة ثلاث حروب إسرائيلية عليه.
وكانت فرصة أيضاً لبحث مجريات الأحداث في منطقتنا وعدد من القضايا الإقليمية، وقد أخبرت فخامة الرئيس أننا مع وحدة الأرض والشعب في كل قطر عربي، ومع الحوار والحلول السياسية للوصول إلى السلام والإستقرار، وأننا ضد تقسيم أي قطر عربي، وفي نفس الوقت فإننا ضد الإرهاب ونحن جزء من التحالف الإسلامي لمكافحة الإرهاب الذي تقوده السعودية.
فخامة الرئيس
أتطلع إلى اليوم الذي نتمكن فيه من استقبالكم في فلسطين والصلاة في المسجد الأقصى، ورفع علم فلسطين والسودان في القدس قريباً إن شاء الله، إنه سميع مجيب.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وكان الرئيس محمود عباس وصل في وقت سباق من مساء اليوم إلى العاصمة السودانية الخرطوم، في زيارة رسمية تستمر ثلاثة أيام

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر