صامد

صامد

الاثنين، 23 مايو، 2016

عشراوي: تعزيز دور المرأة ركيزة أساسية في قضية التحرر الوطني

صامد للأنباء -

قالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، إن تعزيز دور المرأة بالمجتمع وتمكينها وتطوير قدراتها وتنمية مهاراتها بالشراكة مع الرجل يعد ركيزة أساسية في قضية التحرر الوطني الفلسطيني.
جاء ذلك خلال افتتاحها، اليوم الاثنين، دورة تدريبية بعنوان" النوع الإجتماعي والمساواة" لكوادر وموظفي دوائر وأحزاب منظمة التحرير الفلسطينية، التي تعقد على مدار يومين بإشراف ودعم من المبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار العالمي والديمقراطية (مفتاح).
وأكدت عشراوي أهمية ونوعية هذا التدريب الذي شاركت فيه أكثر من 20 متدربة ومتدربا، مشيرة إلى سعي الدائرة لتنفيذ العديد من البرامج التدريبية التي تساهم في النهوض بأداء كوادر المنظمة وبناء وتطوير قدراتهم.
وقالت: "إن مهمتنا الأساسية هي تفعيل واستنهاض دور منظمة التحرير باعتبارها نواة أساسية في البعد الوطني والقومي، وشبكة الأمان للشعب الفلسطيني في جميع أماكن تواجدة بالوطن وأماكن اللجوء والمنافي".
من جانبها، رحبت المدير التنفيذي لمؤسسة "مفتاح" ليلي فيضي بالمتدربين ودعتهم إلى الاستفادة مستقبلا مما توفره "مفتاح" من تدريبات في مجال النوع الاجتماعي والقضايا المتعلقة بالمساواة.
 وتضمن التدريب في يومه الأول استعراض المفاهيم المتعلقة بالمساواة باعتبارها مبدأ أساسيا من مبادئ اتفاقية سيداو.
وجرى التطرق للمكونات الثلاثة الأساسية للمساواة التي تتضمن الفرص والاستفادة من الفرص، والنتائج التي تنعكس إيجابيا على الفئات المجتمعية المكونة للمجتمع، كما تطرق لمفهوم المشاركة من منظور النوع الاجتماعي وأهمية إشراك مختلف الفئات المجتمعية في صياغة مستقبلهم التنموي من خلال تحديد مشاكلهم والبحث في أسبابها من وجهة نظر كل فئة من المتدربين المتأثرة بالمشاكل وأهمية ابتكار حلول ابداعية لتجاوزها.
كذلك تم مناقشة القضايا المتعلقة بالتمييز استنادا إلى اتفاقية سيداو، وتحليل البنى الثقافية والاجتماعية والقانونية التي قد تساهم في تكريس وتجذير الممارسات التمييزية، وتخلل التدريب أيضا مجموعة من الأنشطة العملية التي ساهمت في تفاعل المجموعة مع القضايا المطروحة.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر