صامد

صامد

الأربعاء، 25 مايو، 2016

أمين عام الرئاسة يستقبل وفدا من حركة "فتح" في بيرزيت

صامد للأنباء -

 استقبل أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، ظهر اليوم الاربعاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وفدا من حركة "فتح" في بيرزيت.
وقدم أعضاء التنظيم، مجسما لقبة الصخرة المشرفة، لأمين عام الرئاسة، تقديرا لعطائه ودوره التنظيمي المميز في بناء حركة "فتح" العظيمة.
وقال عبد الرحيم، "هذا التكريم يعتبر وساما على صدر كل فتحاوي، خاصة أنه يحمل أسم قبة الصخرة المشرفة، التي هي أمانة في أعناق كل أبناء شعبنا".
وأطلع أمين عام الرئاسة، الوفد الفتحاوي، على آخر مستجدات الأوضاع السياسية، والجهود المبذولة لعقد المؤتمر الدولي للسلام، وفق المبادرة الفرنسية.
وأكد أن القيادة ورغم كل التحديات التي تواجهها وصعوبتها، إلا أنها مصرة وبقوة على استكمال المشروع الوطني الفلسطيني المتمثل بإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس على حدود عام 1967.
وأشار إلى أن قوة فتح تعني قوة المشروع الوطني، فتح هي العامود الفقري لمشروعنا الوطني، والحامية له من كل المؤامرات التي تحاك ضده، والتي ستفشل بعزيمة شعبنا ووحدته خلف قيادته الشرعية برئاسة الرئيس محمود عباس.
وضم وفد حركة فتح: ماهر زهير، وصابر شلش، وإياد طه، وعبد أبو عواد، وفراس زهير، وفادي عمر، وذياب الأشعل، وميسون القدومي، بحضور الأخ رائد رضوان.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر