صامد

صامد

الخميس، 8 سبتمبر، 2016

أبو الغيط يبحث مع فيمونت آخر تطورات اتصالاته لدفع مسيرة التسوية للقضية الفلسطينية

صامد للأنباء -

وفا- بحث أمين عام جامعة الدول العربية، احمد ابو الغيط، مع المبعوث الفرنسي الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط بيير فيمونت، آخر نتائج الاتصالات التي يجريها المبعوث في إطار تفعيل المبادرة الفرنسية الخاصة بدفع مسيرة التسوية السياسية للقضية الفلسطينية.
وقال الوزير المفوض محمود عفيفي المتحدث الرسمي باسم أمين عام جامعة الدول العربية، "إن اللقاء الذي عقد على هامش اجتماع مجلس الجامعة في دورته 146 والتي عقدت في الجامعة برئاسة تونس اليوم الخميس، تناول عرض لأهم الاتصالات والتحركات التي قام بها خلال المرحلة الأخيرة، خاصة مع الأطراف التي طرحت بدورها مبادرات في هذا الشأن، مؤكداً التزام الجانب الفرنسي بالعمل على تفعيل المبادرة بهدف توفير قوة دفع مناسبة تكفل التعامل مع الوضع المتدهور الحالي للفلسطينيين، وبما يخدم تحقيق حل الدولتين، مع الإعراب عن تطلعه للتواصل عن قرب خلال الفترة المقبلة مع الأمين العام لاطلاعه بشكل دوري على نتائج الاتصالات التي يجريها، أخذاً في الاعتبار الأهمية الكبيرة لدور الجامعة العربية في هذا الإطار.
وأوضح عفيفي، أن الأمين العام، حرص على تأكيد أهمية المبادرة الفرنسية في إطار ترحيبه بأي جهد من شأنه تحريك الجمود الحالي في العملية السياسية، بما يضمن الوصول إلى حل دائم وعادل وشامل للقضية الفلسطينية وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، مشيراً إلى أن التعنت الإسرائيلي الحالي لن يفضى سوى إلى المزيد من التعقيد للنزاع العربي/الإسرائيلي، الأمر الذى يحتم اضطلاع الأطراف الدولية الرئيسية بمسؤولياتها القانونية والأخلاقية تجاه القضية الفلسطينية، وآخذاً في الاعتبار أن المبادرة العربية للسلام تظل هي الإطار الأنسب والأكثر شمولاً للتوصل إلى تسوية نهائية للقضية الفلسطينية ذات أفق واضح ومحدد.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر