صامد

صامد

الأربعاء، 7 سبتمبر، 2016

الرجوب: المسيحيون مكون أساسي من النسيج الوطني الفلسطيني

صامد للأنباء -

 نرى أن الانتخابات هي الطريق لبناء شراكة سياسية

رام الله 7-9-2016 وفا- قال نائب أمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح"، رئيس اتحاد كرة القدم اللواء جبريل الرجوب، إن المسيحيين مكون أساسي من النسيج الوطني الفلسطيني.
وأضاف الرجوب، خلال مقابلة مع تلفزيون فلسطين، الليلة، "أن عقيدتي وطنية وتحترم كل مكونات الشعب الفلسطيني وعلى رأسها إخواننا المسيحيين، وإذا ما أشعرني أي رجل دين مسيحي أني أخطأت فلا يوجد عندي مشكلة في تقديم اعتذاري".
وتابع: "أنا أراهن على فهم وإدراك إخواننا المسيحيين والتاريخ المشترك الذي بيننا وبينهم، والعلاقة المسيحية الإسلامية عميقة ومتجذرة، المسيحيون ملح الأرض وهم قبل الإسلام في فلسطين، ووقفوا مع فلسطين وحافظوا على فلسطينيتهم وعروبتهم".
وقال الرجوب: "تحدثت في المقابلة أن المسيحيين هم مكون أساسي ويوجد ليبراليين وعلمانيين، إلا أن العبارة أخرجت من سياقها".
وأردف أن "حركة حماس عندما عينت وزيرا من المسيحيين قالت وقتها (قررنا تعيين أحد الأخوة المسيحيين المقيمين في فلسطين) وعندها قمت بالاحتجاج وقلت إن المسيحيين ليسوا مقيمين في فلسطين، فهم ملح البلد وأهلها".
وحول الانتخابات المحلية، قال الرجوب: "بالمفهوم الوطني نرى أن الانتخابات هي الطريق لبناء شراكة سياسية، من البداية كان لدينا سعي أن تكون قوائم توافق، نحن في مرحلة صعبة، في مرحلة فيها احتلال، وفي مرحلة أولوياتنا إزالة الاحتلال والتخفيف عن شعبنا وتقديم الخدمات له، ومن يريد أن يخرج عن الالتزام والإطار فاعتقد أنه وضع نفسه بعيدا عنا، سواء اليوم أو بعد الانتخابات بغض النظر ماذا ستكون النتيجة".
وتابع: "أقول لكل الناس ألا ينخدعوا بأننا سنتجاوز هذا الموضوع، نحن في محطة مفصلية ونواجه احتلال يحتم علينا أن نغلب المصلحة الوطنية على المصلحة الشخصية".
وقال الرجوب إن "مدينة الخليل بحاجة إلى قائمة توافقية وبحاجة إلى عدم دخول الناس في معركة، فالخليل على قائمة الاستهداف بالنسبة للاحتلال لا تقل عن القدس، يوجد استيطان، وضغط، وقهر، وحصار وتهويد لكل سنتميتر في الخليل، فكل إنسان وكل عقار وكل مقدساتنا وعلى رأسها الحرم الإبراهيمي مستهدف من هذا الاحتلال".

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر