صامد

صامد

السبت، 3 سبتمبر، 2016

"فتح" تدعو أوروبا لدعم تحركات القيادة بشأن الاستيطان

صامد للأنباء -
بروكسل 3-9-2016 وفا- طالبت حركة فتح، دول الاتحاد الأوربي بدعم تحركات القيادة الفلسطينية ضد الاستيطان الإسرائيلي في الساحة الدولية، وفي مقدمتها مجلس الأمن، وبخطوات على مستوى الاتحاد الأوروبي كذلك.
وقال المتحدث باسم حركة فتح في أوروبا جمال نزال، إن أفضل وسيلة لكبح منهاج التوسع الاستيطاني لحكومة الاحتلال هي اتخاذ خطوات ضاغطة لوقفه.
وحثت "فتح" الأحزاب والحكومات الصديقة على الاعتراف بدولة فلسطين لقطع الطريق على مساعي إسرائيل لإضفاء شرعية الأمر الواقع على انتهاكاتها المرفوضة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني في مجال الاستيطان بأراضي دولة فلسطين.
وقال نزال: إذ نرحب بإعلان الاتحاد الاوروبي عن رفضه قرار إسرائيل الخاص ببناء 463 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية، والموافقة الإسرائيلية على بناء 179 وحدة جديدة، نتطلع لممارسة ضغط قوي على الاحتلال"، لافتا الى ان الاتحاد الأوروبي سبق أن اتخذ خطوات عملية ضد الاستيطان انسجاما مع موقفه الرافض له.
وأضاف: حان وقت خطوات أكثر فاعلية إزاء استهتار إسرائيل بخطورة ما تقوم به على هذا الصعيد، خصوصا أن الاتحاد الأوروبي وعد في بياناته واستخلاصاته السابقة، بمزيد من الخطوات التي بات ملحا أن نراها الآن إزاء استمرار خطوات إسرائيل لتدمير حل الدولتين.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر