صامد

صامد

الأربعاء، 3 أغسطس، 2016

مركزية فتح" تؤكد أهمية إنجاح الانتخابات البلدية

صامد للأنباء -

 وفا- ترأس رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الأربعاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، اجتماعا للجنة المركزية لحركة فتح.
وقال نبيل أبو ردينة الناطق الرسمي باسم حركة فتح وعضو لجنتها المركزية، إن الرئيس محمود عباس اطلع المجتمعين، على نتائج مشاركته في القمة الافريقية التي عقدت مؤخرا في رواندا، ولقائه القادة ورؤساء الدول المشاركين.
وألقى سيادته كلمة هامة باسم دولة فلسطين، أكد فيها متانة علاقات الصداقة التي تربط فلسطين بإفريقيا، وحرص القيادة الفلسطينية على تعزيزها وتطويرها لما فيه مصلحة الطرفين، مشيدا بالدعم التاريخي والقوي الذي تقدمه إفريقيا لصالح القضية الفلسطينية في المحافل الدولية كافة.
 وأشار أبو ردينة، إلى أن اللجنة المركزية أكدت دعمها الكامل لجهود الرئيس في طرح القضية الفلسطينية في كافة المحافل الإقليمية والدولية، والتي كان آخرها في القمة الإفريقية، وقبلها أمام البرلمان الأوروبي، والكلمة الهامة التي ألقاها أمام البرلمان، والمواقف الداعمة لشعبنا وقضيته العادلة، والاستقبال الرسمي في مقر البرلمان، حيث عزف النشيد الوطني الفلسطيني مع النشيد الأوروبي لأول مرة في مقر البرلمان الأوروبي، بالإضافة إلى رفع علم دولة فلسطين في الامم المتحدة.
وقال الناطق الرسمي، إن سيادته أطلع أعضاء اللجنة المركزية على نتائج اجتماعه مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري في فرنسا قبل عدة أيام، حيث أكد الموقف الفلسطيني الداعي لوقف الاستيطان والافراج عن الدفعة الرابعة من أسرى ما قبل أوسلو، وتنفيذ الاتفاقات المترتبة على الجانبين قبل العودة لأي مفاوضات مع الجانب الإسرائيلي.
وأضاف، كذلك أطلع سيادته الإخوة أعضاء اللجنة المركزية على لقائه مع وزير الخارجية الفرنسي جان جاك إرو، حيث أكد سيادته دعمه المطلق للمبادرة الفرنسية للسلام وصولا إلى عقد المؤتمر الدولي للسلام قبل نهاية العام الجاري.
وتابع أبو ردينة، إن اللجنة المركزية تقدر عاليا الجهود الفرنسية المبذولة في هذا الاطار.
وأوضح، أن اللجنة المركزية أشادت بنتائج الزيارة الهامة والناجحة التي قام بها السيد الرئيس إلى جمهورية السودان الشقيق، وما تمخض عنها من تشكيل لجان للتعاون السياسي والتجاري.
وفي سياق آخر أكد أبو ردينة، موقف الرئيس اللجنة المركزية لحركة فتح الداعم لإجراء الانتخابات المحلية في موعدها المحدد، كونها استحقاقا قانونيا ووطنيا، ويؤصل لثقافة الديمقراطية التي آمنا بها وسعينا لتكريسها في الساحة الفلسطينية.
وشدد على ضرورة تهيئة الأجواء وتوفير المناخات لإجراء الانتخابات بحرية وشفافية، خصوصا في قطاع غزة، داعيا إلى حشد الطاقات، وإلى أوسع مشاركة في الانتخابات من كافة شرائح شعبنا، خصوصا من فئة الشباب رافعي راية المستقبل وعلم فلسطين فوق أسوار القدس المحررة عاصمة الدولة المستقلة، والمرأة الفلسطينية حارسة نارنا وبقائنا.
ـــ

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر