صامد

صامد

الثلاثاء، 12 يوليو، 2016

دلياني: اقتحامات المستوطنين للحرم القدسي عدوان على المقدسات لن نتعود عليه أبداً

صامد للأنباء -

 أكد عضو المجلس الثوري لحركة فتح والأمين العام للتجمع الوطني المسيحي في الأراضي المقدسة ديمتري دلياني، على ضرورة التواجد الفلسطيني بأكبر عدد ممكن لصد اقتحامات المستوطنين ، واعتبرها عدواناً على المقدسات والقدس والحقوق الفلسطينية الوطنية والدينية، مبيناً تراجع عدد المستوطنين مقتحمي المسجد الاقصى منذ هبة القدس.

ورأى دلياني في حديث لاذاعة موطني اليوم الثلاثاء:" أن حكومة الاحتلال تسعى لزيادة عدد المستوطنين المقتحمين للمسجد الاقصى المبارك مستغلة  المناسبات الخاصة بالفلسطينيين، لاقتحام الحرم القدسي الشريف، يحميهم غطاء ودعم الوسيط الأمني والمالي (حكومة نتنياهو) في محاولة لتغيير الأوضاع الراهنة، ولاعادة الامور الى ماكانت قبل شهر سبتمبر العام الماضي، وقال :" لقد شهدنا منذ هبة القدس في ذلك الشهر انخفاضاً في عدد المقتحمين خوفاً على حياتهم أثناء الهبة".

وأكد على ضرورة تواجد الفلسطينيين بأكبر عدد ممكن لصد الاقتحامات، واعتبر  هذه الاقتحامات عدواناً على المقدسات والقدس والحقوق الفلسطينية الوطنية والدينية " مشدداً على قوله :" لن نتعود عليها أبدا ".

وشرح دلياني علاقة المقتحمين بالحكومة فقال:" هم جزء لا يتجزأ من حكومة الائتلاف، والتعاون الوطيد واضح للعيان ، يتجلى بزيادة عدد المقتحمين وبنوعية وحجم الاقتحامات للحرم"  وتابع فقال :" شهدنا اليوم تعزيزات أمنية لقوات الاحتلال في محيط الحرم القدسي الشريف، مايؤكد علم سلطات الاحتلال المسبق للاقتحامات.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر