صامد

صامد

الأربعاء، 13 يوليو، 2016

فتح: قانون الجمعيات في دولة الاحتلال للتعمية على جرائمها ونرفض الحديث عن قيم مشتركة معها

صامد للأنباء -

 أعربت حركة فتح عن رفضها لأي حديث من جهات دولية عن قيم ديمقراطية مشتركة مع دولة الاحتلال إسرائيل .

وأكد المتحدث باسم حركة فتح في أوروبا جمال نزال بتصريحات صحفية اليوم رفض الشعب الفلسطيني لهذا الحديث والقانون على حد سواء، باعتباره ضحية جرائم عنصرية وإرهابية اسرائيلية احتلالية انعدام علاقة اسرائيل بالديمقراطية والمساواة وحقوق الإنسان، كما ترفع لواءها دول الاتحاد الأوروبي".

وحذرت فتح من خطورة قانون المنظمات غير الحكومية الجديد في دولة الاحتلال ، لعواقبه في الحد من فاعلية مراقبتها جرائم سلطات وجيش الاحتلال الإسرائيلي في أراضي دولة فلسطين.
 وقال نزال :" هذا القانون سيضر بقضية حقوق الإنسان الفلسطيني ويعطل مراقبة المنظمات الإسرائيلية جرائم وانتهاكات حكومة الاحتلال لحقوق الشعب الفلسطيني. كالإعدامات الميدانية، وانتهاك حرمة  المقدسات ، ومصادرة الاراضي، وسحب الهويات، وحبس القاصرين، ومنع تنقل أهاليها.

ورأى نزال مسعى الاحتلال لإنشاء "حيز ظلام" لتنفيذ سياسات خطيرة وعنصرية ضد فلسطين من دون رقابة عالمية.


0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر