صامد

صامد

الخميس، 21 يوليو، 2016

فتح: الظلاميون الذين ذبحوا واحرقوا الأطفال عيسى وأبو خضير والدوابشة ارهابيون لادين لهم

صامد للأنباء -

 اعتبر  المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي جريمة ذبح الطفل الفلسطيني عبد الله عيسى في حلب، جريمة إرهابية ووصف الذين ذبحوه والمستوطنين الذين احرقوا الطفل محمد ابو خضير وعائلة الدوابشة بالإرهابيين الذين لادين لهم .
وقال القواسمي في تصريح صحفي  اليوم الخميس:" الجماعة الارهابية المسماة جماعة نور الدين زنكي، ارهابية ظلامية كجماعة المستوطنين الإسرائيليين الذين احرقوا  الطفل المقدسي  محمد أبو خضير ، وأحرقوا عائلة دوابشة في نابلس، مؤكدا أن الارهابيين ظلاميين لا دين لهم تكفيريون لا صلة لهم  بالاسلام وأخلاقه"  واضاف:"  هؤلاء ينفذون أجندات أسيادهم ببث روح الفتنة والقتل والاحقاد بين أبناء الامة العربية، تمهيدا لتقسيم الاوطان بعد ضرب العقد الاجتماعي للشعوب العربية والاسلامية، وجعل التعايش بين أبناء الشعب الواحد أمرا مستحيلا.
وأشار القواسمي الى علاقة التقتيل والانقسامات وتدمير مقدرات الشعوب وقهرها بأماكن تواجد هذه الجماعات ؟ تحرق وتذبح وتسحل وتغتصب، بعكس تعاليم دين الاسلام  الحنيف الذي دعانا إلى الوحدة و الرأفة والسماحة والرفعة والوحدة ونبذ القبلية والطائفية؟.


0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر