صامد

صامد

الأحد، 17 يوليو، 2016

ناصر: حصلنا على ضمانات من الجميع لاحترام نتائج الانتخابات المحلية

صامد للأنباء -
غزة17-7-2016 وفا- قال رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر، إن اللجنة حصلت على ضمانات كافية من جميع الجهات من الضفة الغربية وقطاع غزة، لاحترام نتائج الانتخابات المحلية، المقررة في الثامن من تشرين أول/ أكتوبر المقبل.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده ناصر، اليوم الأحد، عقب لقائه وفدا من حركة "حماس"، برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية.
وعبر ناصر، عن أمله بأن تكون الانتخابات المحلية نزيهة، وقال: "نأمل أن تكون هذه الانتخابات كالانتخابات السابقة، نزيهة وحيادية وتمثل إرادة الشعب، ونأمل أن تكون بارقة أمل من أجل إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية".
وأكد أن الانتخابات ستجرى حسب القانون الحالي، الذي جرت فيه الانتخابات السابقة قبل أربع سنوات وفي نفس الاجراءات، التي تعمل في الضفة الغربية ستعمل في قطاع غزة.
ولفت إلى وجود رقابة محلية وخارجية على الانتخابات، وقال: "سندعو إلى رقابة من داخل البلد من المشاركين وممثلي الفصائل، ورقابة من الخارج، حتى نضمن نزاهة الانتخابات، وسمعة جيدة في العالم لنتائجها".
وأضاف ناصر: سنعمل كل ما بوسعنا لتذليل العقبات التي يضعها الاحتلال أمام إجراء الانتخابات.
من جهته، أكد القيادي في حماس خليل الحية ترحيب "حماس" بإجراء الانتخابات المحلية في الضفة الغربية وقطاع غزة، وانها ستعمل بكل مكوناتها وإمكاناتها لإنجاح العملية الانتخابية.
وأعرب عن أمله بتضافر كافة الجهود لإنجاح هذا العرس الديمقراطي، ليكون مقدمة لتعزيز الشراكة الوطنية والتوافق الوطني وإنهاء الانقسام.
يذكر أن وفد لجنة الانتخابات وصل إلى غزة عبر معبر بيت حانون "إيريز"، وسيلتقي بالفصائل مساء الأحد، وبممثلي مؤسسات المجتمع المدني والهيئات الرقابية.
وكانت حكومة الوفاق الوطني، أعلنت قبل أسابيع عن إجراء الانتخابات البلدية والمحلية في كافة الأراضي الفلسطينية في 8 تشرين أول/أكتوبر المقبل، حيث جرت آخر انتخابات مماثلة بمشاركة قطاع غزة عام 2005.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر