صامد

صامد

الأحد، 17 يوليو، 2016

المالكي: الرئيس يعمل على تعزيز العلاقة مع دول إفريقيا وضمان دعمها للحراك الفلسطيني

صامد للأنباء -
رام الله 17-7-2016 وفا- قال وزير الخارجية رياض المالكي، إن الرئيس محمود عباس سيؤكد في جولته الافريقية على استمرار الدعم الافريقي للشعب الفلسطيني حتى ينال حريته واستقلاله، وسيتحدث بوضوح عن العلاقة المميزة الرابطة دولة فلسطين بالقارة الافريقية، والتأكيد على تطويرها وتعزيزها، وضمان دعم إفريقيا للحراك السياسي الفلسطيني.
وأضاف المالكي في حديث، اليوم الأحد: "إن الرئيس سيتحدث خلال خطابه حول الاوضاع السياسية والأمنية الجارية  بالمنطقة، وحول الدور الذي تقوم به فرنسا في تحريك العملية السياسية في إطار تعددي مهم جداً، مطالباً القارة الافريقية دعم ومساندة المبادرة الفرنسية"، مشيراً للاجتماع الذي عقد في باريس في الثالث من حزيران الماضي، ومشاركة كل من جنوب إفريقيا والسنغال ممثلين عن القارة الإفريقية.
وبين أنه من الضروري وضع القارة الافريقية والدول الافريقية في صورة آخر المستجدات فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية.
وأشار المالكي إلى أن الرئيس وبعد القمة الافريقية سيتوجه للسودان في زيارة رسمية بناءاً على دعوة من الرئيس عمر البشير، ومن ثم سيتوجه إلى العاصمة الفرنسية ويلتقي بالرئيس فرانسوا هولاند لتنسيق المواقف الثنائية المرتبطة بالمبادرة الفرنسية وتحضيراً للمؤتمر الدولي للسلام الواجب عقده قبل نهاية هذا العام، من ثم سيتوجه إلى موريتانيا للمشاركة في القمة العربية التي تأجلت منذ شهر آذار/ مارس الماضي.
وكشف المالكي أن الرئيس سيطلب من القمة العربية دعم المواقف الفلسطينية المرتبطة بالمبادرة الفرنسية، وكذلك التحركات المطلوبة على مستوى مجلس الأمن وغيرها
وفي سياق الأحداث التركية الأخيرة، قال المالكي: "كنا حريصين كل الحرص على أمن واستقرار تركيا، وأكدنا أهمية الشرعية والحفاظ عليها في كل الدول وتحديداً في تركيا"، وعندما بدأت محاولة الانقلاب على الشرعية والديمقراطية الجماهيرية والقيادة المنتخبة في تركيا، سارعنا فورا للتأكيد على موقفنا الثابت الداعم للشرعيات المنتخبة في كل مكان من العالم، بما فيها تركيا"، مشيراً للعلاقة الخاصة والمميزة بين فلسطين وتركيا.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر