صامد

صامد

الأربعاء، 9 ديسمبر، 2015

حمد: تصريحات حماس متناقضة وحركتنا لم تطلب تسليم سلاح المقاومة أبدا

صامد للأنباء -
وصفت عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، آمال حمد حالة قطاع غزة بالانهيار الأخلاقي والسياسي والصحي والتعليمي، وحملت المسئولية عما يحصل في القطاع.
واعتبرت حمد "تصريحات قيادات حماس لامنطقية، وطالبتها بتسليم معبر رفح لحكومة الوفاق الوطني.

وشرحت حمد في  لقاء مع إذاعة موطني اليوم الثلاثاء فقالت :"  يعيش  قطاع غزة بحالة انهيار أخلاقي وتعليمي وصحي وسياسي، وأحمل حماس مسؤولية ما يحصل في القطاع " ، واشارت الى حالات وفاة ، وحرمان من استكمال التعليم في الخارج بسبب تعنت حماس ورفضها تسليم معبر رفح.
وقالت:"على حماس وترك الساحة الفلسطينية وتسليم معبر رفح للحكومة كي تقوم بواجباتها اتجاه الوطن والمواطن الفلسطيني.
ورداً على تصريحات حماس بأن تسليم المعبر سيؤدي لتسليم سلاح المقاومة، قالت حمد: " تعلم قيادات حماس أن من سمح لهم بحمل السلاح هو الرئيس الراحل ياسر عرفات، مضيفة :" فتح لم تطالب بتسليم السلاح ، وقد دعمنا مبدا المقاومة على مر التاريخ" وطالبت حمد حماس، بتوجيه سلاح المقاومة للاحتلال " ووصفت تصريحات قادة حماس بالمتناقضة وقالت:" حماس متناقضة، ترفض أي قرارات تتعارض مع مصالحها الشخصية، وهذا ما يتعارض مع مصالح الشعب الفلسطيني العليا . 
وأكدت حمد  وجود مناضلي وقيادات فتح على راس جماهير الهبة الشعبية ، وأن اغلب شهداء وأسرى وجرحى الهبة الشعبية من اعضاء  حركة فتح، لأنهم موجودون في الخندق الأول في مواجهة الاحتلال. وقالت :" حركة فتح لها تاريخها النضالي، منحازة  للمصلحة الوطنية العليا  للشعب الفلسطيني".

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر