صامد

صامد

السبت، 12 ديسمبر، 2015

الطيراوي وأبو العينين: من 'فتح' وفيها حتى الحرية الناجزة .. من المهد إلى اللحد

صامد للأنباء -
رام الله 11-12-2015 وفا- أكد عضوا اللجنة المركزية لحركة 'فتح'، اللواءان توفيق الطيراوي، وسلطان أبو العينين، أنهما لا ولم ولن يترجلا عن صهوة فرس النضال في حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، خيارهما الأوحد لتحرير فلسطين، الأم الأولى وقبلة الروح، لإنجاز الاستقلال التام والحرية الأكيدة.
وأوضحا، في بيان مشترك صدر عنهما اليوم الجمعة، 'أن وعيهما الوطني ولد في حركة 'فتح' منذ نعومة أظفارهما، وترعرعا على النضال وفكرة التحرير فيها، وكبرا على مبادئها الخالصة لفلسطين، وخاضا حروبها ضد الاحتلال منذ انطلاقتها وحتى الآن، على مدى خمسين عاماً ونيّف، إلى جانب العمالقة الشهداء الكبار المؤسسين، وعلى رأسهم القائد الرمز الشهيد ياسر عرفات، وأخوته القادة الشهداء، أبو جهاد، وأبو إياد، وأبو الهول، وأبو علي إياد، وأبو يوسف النجار، والكمالين، وأبو الوليد، وقافلة من الشهداء، الذين فجروا الثورة وحموا حماها، وحرسوا سلاحها وبوصلتها من الخلخة في مشوارٍ من الشهادة والعطاء معبد بالدم المقدس والتضحيات'.
وتساءلا: كيف لمن انتمى لفلسطين في حضن فتح وحاضنتها ومعسكرات النضال فيها، أن يترجل قبل الشهادة أو الحرية الناجزة؟
وأوضح الطيراوي وأبو العينين، في بيانهما المشترك، 'أنهما باقيان في فتح، حاملة وحامية المشروع الوطني الفلسطيني، على عهد الشهداء، ووعد أسرى الحرية، وعروة عودة اللاجئين، على قيد الحرية التامة والناجزة لفلسطين الأرض والإنسان، وتحرير القدس العاصمة الأبدية لشعبنا ودولتنا'.
وجاء هذا الرد في إطار ما تناقلته بعض المواقع الإخبارية ووكالات الصحافة حول ادّعاء نية انضمامهما لحزب جديد، أوردته هذه المواقع والوكالات.
وحسم اللواءان الطيراوي وأبو العينين قولهما في البيان: 'من فتح وفيها حتى الحرية الناجزة .. من المهد إلى اللحد'، وأوضحا أنهما في أي وقت يحسان فيه بعدم القدرة على التأثير الإيجابي من أجل فلسطين فإنهما سيعتزلان الحياة السياسية وهما في حركة 'فتح'، ولكنهما بالتأكيد لن يذهبا إلى مكان آخر ولا إلى حزب أو حركة أخرى.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

فلسطيني وأفتخر

فلسطيني وأفتخر